مرشح بالدقهلية ينفي توقيعه على إقرار بطاعة الحكومة بعد فوزه بالانتخابات

مرشح بالدقهلية ينفي توقيعه على إقرار بطاعة الحكومة بعد فوزه بالانتخابات
كتب -

الدقهلية- مي الكناني:

نشر الشيخ سلامة عبدالقوي، القيادي بتحالف دعم الشرعية، إقرارا، نسبه لمرشح برلماني بالدقهلية، يقر فيه بطاعته كافة قرارات الحكومة حال فوزه في الانتخابات، وهو ما نفاه المرشح جملة وتفصيلا.

وجاء بالإقرار المنسوب للمرشح، بحسب القيادي الإخواني، “أقر أنا هاني مسعد عباده، محافظة الدقهلية، أنني في حالة فوزي في انتخابات مجلس النواب 2015، سأكون موافق على ما يلي:

1. أن أكون حريصًا على خدمة الوطن والمواطنين

2. أن أعين الحكومة على مسؤولياتها الكبيرة في المرحلة الحالية

3. ألا أخالف أمرا أو قرارا أصدره رئيس الجمهورية

4. ألا أخالف أمرا أصدرته الحكومة الحالية أو المقبلة، حال تغيرها، نظرًا لما تمر به البلاد من حرب ضد الإرهاب 

5. ألا أصوت على أمور سيادية تناقش في المجلس إلا بعد مناقشة الجهات السيادية

وتابع الإقرار “في حين مخالفتي لأي من هذه البنود أكون معرض للمسائلة من الجهات المختصة، ومعرض لرفع الحصانة والانسحاب من المجلس، بحسب ما نشره القيادي الإخواني”.

وردًا على ذلك، نفى “عباده” صلته بالورقة مؤكدًا أنها مزورة وكاذبة، مضيفا عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن هناك حملة تقودها بعض القيادات الاخوانية، على رأسها أيمن الورداني، الهارب بتركيا، وسلامة عبدالقوي، الهارب بقطر، مؤكدًا أنهم من نشروا تلك الورقة على صفحاتهم الشخصية، والتي تدل على سريانه في الطريق الصحيح.

كما أعلن أن تلك الورقة مؤرخة بتاريخ 15 أكتوبر الحالي، أي بعد غلق باب التقدم للانتخابات بشهرين، مضيفًا “الورقة مكشوفة إنها فوتوشوب.. مش بقولكم دول خرفان وحمير”.