مرشحون بالفيوم: الإقبال ضعيف وهناك تجاوزات أمام بعض اللجان

مرشحون بالفيوم: الإقبال ضعيف وهناك تجاوزات أمام بعض اللجان
كتب -

الفيوم – هدير العشيري:

قال خالد يوسف المرشح المستقل عن دائرة بندر الفيوم لمجلس النواب 2015، إن هناك تجاوزات ودعاية انتخابية أمام لجنتي مدرسة الفيوم الحديثة ومدرسة المحمدية.

وعلل يوسف لـ”ولاد البلد”، سبب ضعف الإقبال من جانب الناخبين، أن محافظة الفيوم من المحافظات الفقيرة وبها نسبة عالية من الأمية والتطرف، وعملية الانتخابات تحتاج إلى إنفاق مال ضخم، مشيرًا إلى أن الوضع غير سياسي، بحسب قوله.

ووصف يوسف عملية الانتخابات بأنه “لعبة فلوس”، مضيفا  أن المرشحين يجلسون داخل مقارهم الانتخابية ويقوم مندوبيهم بشراء أصوات انتخابية.

وقالت ليلى طه، مرشحة قائمة نداء مصر، إن نسبة الإقبال تصل إلى 50% في القرى، بينما تشهد المدن إقبالا ضعيفًأ، واللافت هو الحضور الكثيف للسيدات، مطالبة المواطنين بالمشاركة، والامتناع عن سماع  من يطالبونهم بالمقاطعة.

وقال  اللواء مصطفي عطوة، مرشح حزب المؤتمر، عن دائرة بندر الفيوم إن بعض المرشحين استأجروا سيدات وشباب للقيام بأعمال بلطجة أمام بعض اللجان الانتخابية، وأن قوات الأمن تصدت لهذه الأعمال.

وأضاف عطوة أنه في الساعات الأولى من بدء التصويت، قام مرشحين بتوجيه الناخبين، أمام لجنة مدرسة الفنية بنات، مشيرًا إلى أنه من المتوقع زيادة أعداد الناخبين خلال الساعات المقبلة.