مدير وحدة علاج الكبد بكفر الشيخ: نسبة الشفاء مرضى فيروس سي بـ”سوفالدي” تصل إلى 95%

مدير وحدة علاج الكبد بكفر الشيخ: نسبة الشفاء مرضى فيروس سي بـ”سوفالدي” تصل إلى 95%
كتب -

كفر الشيخ – منى جاويش:

شهد مركز علاج الكبد بمحافظة كفر الشيخ إقبالا كبيرا من مرضى فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي “سي”، وذلك لتقديم الأوراق الخاصة بهم لتقييم حالتهم وتحديد أولوية العلاج لكل منهم، بالعقار الجديد “سوفالدي”.

وقال الدكتور يوسف خليفة، مدير وحدة علاج الكبد بمعهد الكبد بكفر الشيخ، اليوم السبت، إن عدد المتقدمين بلغ في اليومين الأول والثاني 10 آلاف مريض “وحتى الآن لدينا 1500 مريض قاموا بالتسجيل عبر شبكة الإنترنت، وتم تخصيص 9 عيادات بالوحدة لاستقبال 500 مريض يوميا من الساعة 12 ظهرا وحتى 6 مساءا، وذلك لتسليم المستندات والتحاليل المعملية الخاصة بهم، والتي تحدد نسبة الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي سي والحالة المرضية لكل منهم، وإرسالها للجنة تقييم المرض لتحديد أولوية العلاج”.

وأوضح أنه يتم استقبال المرضى بعد قيامهم بملء استمارة الحجز على الإنترنت، على أن يحضر المريض معه نتائج 4 أنواع من التحاليل الطبية (تحليل إنزيمات كبدية – تحليل سيولة – تحليل نسبة الصفراء – أجسام مضادة) بالإضافة إلى إجراء أشعة تليفزيونية، وحال عدم قدرة المريض على تحمل نفقات تلك التحاليل، يتم إجراؤها له على نفقة الدولة.

وأشار إلى أن “عدد مرضى فيروس (سي) بكفر الشيخ يبلغ نحو 20% من عدد سكانها، وأنه سيتم استقبال وتسجيل المرضى بالوحدة حتى شهر يونيو عام 2015″، لافتا إلى أن هذا سوف يساعد على الحصر الدقيق لأعداد المصابين بالمحافظة.

وتابع: “العيادة الخارجية بالوحدة، والمخصصة لعلاج مرضى فيروس سي بعقار الإنترفيرون استقبلت حوالى 160 ألف مريض منذ عام 2008 حتى شهر سبتمبر 2014، تم شفاء أكثر من 8000 مريض حتى الآن بشكل تام، موضحا أن نسبة الشفاء بعقار الإنترفيرون تبلغ 53%، وأنها مستمرة في عملها يوميا من الساعة التاسعة صباحا ولمدة 3 ساعات”.

وأردف: “عقار (سوفالدي) الأمريكي تم اكتشافه منذ عام بألمانيا وهو عبارة عن كبسولات يأخذ المريض كبسولة يوميا لمدة 6 أشهر، بالإضافة إلى عقار آخر “ريبافايرن”، وتصل نسبة الشفاء إلى 95%”، مشيرا إلى أنه تم وصول حوالي 350 ألف علبة، تكفى  لـ60 ألف مريض، تحتوي العلبة الواحدة على 28 كبسولة تسلم للمريض كجرعة شهرية، وعندما تنتهي العلبة يقوم المريض بتسليم الفارغ للصيدلية حتى يتمكن من أخذ الجرعة الجديدة، لافتا إلى أن هذا النظام وضعته الشركة المصدرة لهذا العقار حتى تضمن عدم تهريب الدواء خارج مصر.

كما أكد الدكتور “يوسف”، أنه سيتم توزيع العقار على 8 محافظات من بينهم محافظة كفر الشيخ والإسكندرية ودمياط ومحافظات الصعيد، بداية من منتصف شهر أكتوبر 2014، مشيرا إلى أن سعر علبة الدواء الواحدة، بالصيدليات الداخلية 2500 جنيه على نفقة الدولة، ويعالج المريض بالمجان، بينما يصل سعر الدواء بالصيدليات الخارجية إلى 15 ألف جنيه للقادرين.

وأشار أيضا إلى أن مركز علاج الكبد بكفر الشيخ يعاني من نقص بعض الأجهزة الطبية وأنه بحاجة ماسة إلى جهاز أشعة مقطعية بتكلفة 2 مليون جنيه، بدلا من أن يذهب لإجراء أشعة مقطعية بالخارج وقد تكلفه أكثر من 700 جنيه، وأيضا جهاز “فيروسكان”، والذي يقوم بتحديد درجة تليف الكبد للمريض بتكلفة نصف مليون جنيه، وذلك بدلا من  قيام المريض بإجراء هذا الفحص بالخارج بتكلفه 500 جنيه، لتخفيف المعاناة على عاتق المرضى.

وأكد أن المركز بحاجة إلى 45 ممرضة أخرى، وذلك للعناية بكافة المرضى الموجودة بكل غرفة، كما طالب أيضا بإنشاء دورين علويين بمركز علاج الكبد وذلك لتكدس أعداد المرضى بسبب ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس سي بمحافظة كفر الشيخ.