مدير قطاع الإعلام لقطاع الأزهر بقناة وسيناء يستنكر حادث مقتل الجنود أمام بوابات جامعه الأزهر

مدير قطاع الإعلام لقطاع الأزهر بقناة وسيناء يستنكر حادث مقتل الجنود أمام بوابات جامعه الأزهر
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلواني

أستنكر  الشيخ إبراهيم لطفي، مشرف قطاع الأزهر  للإعلام لمحافظات القناة ودمياط ،حادث مقتل الثلاثة جنود وإصابة عدد من ضباط الشرطة أمام بوابة جامعه الأزهر بالقاهرة أمس الأول قائلا “بأن مثل هذه المسلسلات المتكررة التي  تحدث اتجاه الجنود ورجال القوات المسلحة الذين يدافعون عن أبناء الوطن هي ليست إلا من أفعال إجرامية وإرهابية  “.

وأكد الشيخ “إبراهيم” أن العمل الإرهابي الذي حدث إمام بوابة جامعه الأزهر، هو عمل “خسيس” والذي يأتي لاستمرار مسلسل القتل والعنف والدمار من جانب هؤلاء القتلة القلة البعداء عن تعاليم الإسلام .

وأنهي تصريحاته قائلا بأننا ندين هذا الأمر العمل ونأمل إن تكون في مصر في أمن وأمان من هذه الفئة الصاغية وأن يعم الأمن والأمان على مصر حتى تنتصر من مثل  هؤلاء الأرهابين.  

كان قد أدت عملية أرهابية قام بها عدد من اشخاص مستقلين سيارة الى مقتل ثلاثة جنود وأصابة رئيس مباحث شرطة أمام جامعه الازهر بعد أطلاقهم وابل من الرصاص اتجاه الجنود  أثناء الاشتباكات التى وقعت بين قوات الشرطة وطلاب الازهر فى ساعات من الساعات الاولي من صباح امس الثلاثاء .