مدير إدارة المرور: وضعنا خطة جديدة لتقليل نسبة الحوادث على الطرق

مدير إدارة المرور: وضعنا خطة جديدة لتقليل نسبة الحوادث على الطرق
كتب -

القاهرة – آدم سليم:

قال اللواء مصطفى درويش، مدير الإدارة العامة للمرور، إنه تم وضع خطة جديدة ستطبق خلال العام الحالي لتقليل نسبة الحوادث على الطرق.

وأوضح درويش في تصريحات لـ”ولاد البلد”، اليوم الثلاثاء: “هناك عدة إجراءات وضعتها الإدارة وخرج بها توصيات المجلس القومي للسلامة على الطرق برئاسة اللواء مدحت قريطم”.

وأضاف: “أهم هذه التوصيات هي إنشاء مدارس متخصصة لتأهيل السائقين، بحيث لا يستطيع أي شخص الحصول على الرخصة إلا من خلال تلك المدارس، وتركيب جهاز مثبت سرعة للسيارات حتى لا تزيد سرعة السياراة عن السرعة المقررة، وتركيب جهاز يشبه بالصندوق الأسود لمعرفة المخالفات التي ارتكبها السائق خلال رحلته من خلاله”.

وشدد على أنه تم رصد مبلغ 10 ملايين جنيه لتركيب كاميرات متطورة على كافة الطرق لتسجيل المخالفات إلكترونيًا.

وبسؤاله عن التشديدات التي وضعتها الإدارة على السائقين، وهل أتت ثمارها أم لا، أجاب: “بالطبع التشديدات والعقوبات أدت غرضها بردع المخالفين، وظهر ذلك في الفترة الأخيرة بعد تطبيق التعديلات فتحليل المخدرات مثلا قبل التشديدات لـ100 سائق كان يظهر أن من 30 إلى 45 حالة يتعاطون المخدر، بينما عقب التشديد يثبت تعاطي ما بين 18 إلى 20 حالة، وذلك بسبب أن أصحاب شركات النقل بدأت في توعية السائقين بل أن بعضها أقال السائقين المتعاطين للمخدرات، كما أن السائقين بدأوا في الخوف من عقوبة الحبس وسحب الرخص، فضلا عن أن عدد كبير من السائقين بدأوا يلتزمون بالسرعات المقررة خوفًا من الردارات”.