مدير أمن الإسكندرية يستعرض خطة تأمين المحافظة فى شهر رمضان

مدير أمن الإسكندرية يستعرض خطة تأمين المحافظة فى شهر رمضان
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

اجتمع اللواء أمين عزالدين، مساعد الوزير لأمن الإسكندرية، اجتماعا موسعاً، اليوم الخميس، ضم قيادات مديرية الأمن والإدارة العامة للأمن المركزي والأمن الوطني والأمن العام، وممثلا عن المنطقة الشمالية العسكرية، استعدادا لقرب حلول شهر رمضان المبارك، وتزايد أعداد المصطافين خلال فصل الصيف.

وتناول المجتمعون تنفيذ الخطة الأمنية خلال فصل الصيف وشهر رمضان، وتشمل تأمين جميع الميادين الهامة والمنشآت السياحية، ومن خلال عدة خطوات استباقية بدأت بتدشين مجموعات الانتشار السريع.

 وكلف عز الدين، إدارة مرور الإسكندرية بشن عدة حملات مرورية لضبط كافة المخالفات المرورية، وتحقيق السيولة المرورية اللازمة لمواجهة التكدس المروري فى أوقات الذروة، ووضع خطة تصورية للمحاور الرئيسية و المحاور البديلة بالمحافظة لتحقيق السيولة المرورية، فضلاً عن توفير مجموعة الأوناش الحديثة والدراجات البخارية التي تم إدخالها للخدمة حديثاً، كما وجه إدارة شرطة المرافق بالقيام بعدة حملات لإزالة الإشغالات ورفعها والمتابعة المستمرة للأماكن التي تم رفع الإشغالات منها، ومنع الباعة الجائلين من افتراش الطريق مرة أخرى.

كما كلف مدير الأمن، إدارة البحث الجنائي بتوسيع دائرة الاشتباه الجنائي والسياسي فى محيط  المنشآت الهامة والسياحية والميادين العامة، وضبط حالات التحرش الجنسي، والتعامل مع كافة أشكال الخروج عن القانون بكل حزم و حسم، فضلاً عن الخدمات النظامية والسرية الثابتة والمنتشرة بأنحاء المدينة، والتي تقوم بمتابعة الحالة الأمنية، والإخطار الفوري بأية ملحوظات لانتقال مجموعات الانتشار السريع على الفور.

كما وجه عز لدين، إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع الحدائق والمنتزهات والمنشآت الهامة والسياحية للكشف عن أي مفرقعات أو متفجرات، وللكشف الجيد بمحيط تلك المنشآت، بالإضافة إلى تغطية جميع الأماكن الحيوية بكاميرات مراقبة وربطها مع غرفة التحكم بالكاميرات بالمديرية.

وطالب القوات الأمنية المتواجدة بدائرة كل قسم، والمكونة من مجموعات الأمن المركزي والمباحث الجنائية، وبالاشتراك مع القوات المسلحة، والمكلفة بمتابعة الحالة الأمنية بالمرور الدائم والمستمر بأنحاء المدينة، بالإضافة إلى التشديد على الأكمنة الحدودية، وإدارة تأمين الطرق بالانتشار المكثف للقوات على جميع الطرق السريعة و الصحراوية والفحص الجيد لجميع حالات الاشتباه فى الأكمنة الحدودية.