محلب: ٣ آلاف ميجا عجز فى الكهرباء وسنقطعها عن الجميع بعدالة

محلب: ٣ آلاف ميجا عجز فى الكهرباء وسنقطعها عن الجميع بعدالة
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

قام  إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، يرافقه الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، مساء أمس، الإثنين، بزيارة المركز القومى للطاقة، التابع للشركة المصرية لنقل الكهرباء والطاقة.

وذكر موقع “أخبار مصر” التابع لاتحاد الإذاعة والتلفزيون أن محلب قال خلال الزيارة: “جئنا لنرى الموقف، ونتأكد من عدالة تخفيف الأحمال الكهربائية على الجميع، والأرقام أكثر ما يستدل به، ففى هذه اللحظة نحن نحتاج إلى حوالى ٢٦٦٥٧ ميجا، وإنتاج المحطات حوالى ٢٣١٣٣ ميجا، وبالتالى فهناك حوالى ٣ آلاف ميجا عجز، يضطر المسؤولون حينئذ إلى قطع التيار عن بعض المناطق، لتخفيف الأحمال.”.

وأوضح، محلب أن هناك عدة أسباب لمشكلة الكهرباء الحالية، منها، أن بعض المحطات تقادمت، وبالتالى كثرت أعطالها، وهناك أيضا أعمال تخريبية تتم، بالإضافة إلى ضعف ضغوط الغاز والمازوت، كما أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر فى انخفاض قدرة المحطة على التوليد.

وأضاف: “هذه مواجهة شرسة فى ظروف صعبة، ونحن ندرك أن أهالينا فى طول مصر وعرضها صبروا كثيرا، ولكن هذا واقعنا لن نجمل شيئا، ولن نقول إلا الحقيقة، ليكون الشعب معنا، ونحن نراجع حالياً كل المحطات لنتأكد من عدم الإهمال، أو التراخى.”.

وأشار، محلب، إلى أن هناك عدة خطوات لمواجهة هذه الظروف تنفذها الحكومة حالياً، منها الإسراع بعمليات الصيانة والإصلاح، ومواجهة الأعمال التخريبية بحسم، وزيادة ضغوط الغاز، وتكثيف الأعمال لدخول المحطات الجديدة الخدمة، وسنظل نبذل أقصى جهودنا لتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين.

من جانبه أشار الدكتور محمد شاكر المرقبى، وزير الكهرباء، إلى أن رئيس مجلس الوزراء أصدر قرارًا بتشكيل لجنة لمراجعة كفاءة كل محطات الكهرباء،على أن تقدم تقريرًا بذلك خلال أسبوع.

ووعد وزير الكهرباء بتحسن الوضع الشهر المقبل، وقال: “مع دخول شهر سبتمبر ستدخل الخدمة أكثر من محطة، بإذن الله، وسيسهم ذلك فى تقليل زمن قطع التيار، لتخفيف الأحمال.”.

الجدير بالذكر أن المركز القومى للتحكم بالطاقة تابع للشركة المصرية لنقل الكهرباء والطاقة، وهى بدورها تابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر، التى تضم خمس شركات لإنتاج الكهرباء، وسبع شركات لتوزيع الكهرباء، وشركة واحدة لنقل الكهرباء والتحكم فيها، هى الشركة المصرية لنقل الكهرباء والطاقة التى يتبعها المركز القومى للتحكم بالطاقة 

وبحسب الموقع الرسمى للمركز القومى للتحكم بالطاقة فقد تم فى عام 1978 توقيع عقد بين هيئة كهرباء مصر وشركة كنترول دلتا الأمريكية بإنشاء مركز قومى للتحكم فى الطاقة يستخدم أحدث تكنولوجيا مراكز إدارة نظم القوى الكهربية، وتم افتتاح المركز الجديد فى إبريل 1983 واستمر المركز فى الأداء، ثم، وفى عام 1995، تم توقيع عقد بين هيئة كهرباء مصر وشركة هاريس الأمريكية يتضمن تحديث المركز، وإنشاء مركز تحكم تبادلى، ويشمل التحديث نظم الحاسبات وحزم البرامج وشبكة الاتصالات ووحدات النهايات الرقمية، وهو النظام القائم حاليا وقد تم تشغيله فى أكتوبر 1997، وكان الجزء الاستثمارى من مشروع التحديث بمنحة مقدمة من هيئة المعونة الأمريكية.