محلب : التحريك المرتقب لأسعار الوقود سيرفع السلع والخدمات 2.7% فقط

محلب : التحريك المرتقب لأسعار الوقود سيرفع السلع والخدمات 2.7% فقط
كتب -

القاهرة- ولاد البلد

أعلنت وزارة البترول، أنها زادت كميات البنزين والسولار الإضافية فى الأسواق، بنسبة 25%، لمواجهة الطلب المتزايد، وسط أنباء عن زيادة مرتقبة فى أسعار الوقود، وتوقعات حكومية بتأثير محدود لتحريك أسعار الوقود على أسعار السلع والخدمات .

حمدى عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، قال في بيان،  إن ما تم ضخه من البنزين بأنواعه المختلفة حوالى 28 مليون لتر يومياً (20 ألف طن يومياً)، بزيادة نسبتها 25% على معدلات الاستهلاك الطبيعية، وضخ حوالى 48 مليون لتر سولار يومياً (40 ألف طن يومياً ) ، بزيادة نسبتها 8% .

وأكد عبد العزيز،على كفاية الأرصدة الحالية المتاحة من البنزين لأكثر من 10 أيام استيراد، مع انتظام الإنتاج المحلى من معامل التكرير المصرية الذى يغطى حوالى 85% من إجمالى استهلاك البنزين على مستوى الجمهورية ، مشيراً إلى قدوم ناقلة بنزين بحمولة 30 ألف طن ستصل إلى ميناء الإسكندرية يوم السبت القادم .

وأشار أن الحديث عن زيادة مرتقبة فى أسعار الوقود خلال الأيام الماضية تسبب فى ضغط وتكدس المستهلكين على محطات تموين السيارات، رغم عدم الاحتياج الفعلى لبعضهم ، بالإضافة إلى قيام البعض بتخزين البنزين لتحقيق أرباح غير مشروعة والإيهام بوجود نقص فى المعروض من البنزين لخلق سوق سوداء .

وكان أشرف العربي، وزير التخطيط، قد صرح أمس بأن الحكومة سترفع أسعار البنزين في القريب العاجل  بحسب وكالة رويترز.

ومن جانبه أشار إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، أن مشكلة دعم الطاقة تستحوذ على جزء كبير من الموازنة، أن حكومته مضطرة لاتخاذ قرارات صعبة للعبور من المرحلة الاقتصادية الراهنة- فى إشارة لقرب رفع أسعار الوقود- ، مشيرا إلى أن الدراسات التى أجراها مجلس الوزراء أثبتت أن التحريك المرتقب لأسعار الوقود سيكون تأثيرها على الأسعار السلع والخدمات فى حدود 2.7% فقط ، بحسب بيان صادر اليوم عن وزارة الصناعة والتجارة  .