محكمة بالإسكندرية تلزم «العليا للانتخابات» بعدم قبول أي مرشح إخواني

محكمة بالإسكندرية تلزم «العليا للانتخابات» بعدم قبول أي مرشح إخواني
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

قضت محكمة الإسكندرية الابتدائية الدائرة الثانية برئاسة المستشار ماجد زكريا أبوالسعود، اليوم الثلاثاء، بإلزام كل من رئيس الوزراء ووزير الداخلية ورئيسة اللجنة العليا للانتخابات بعدم قبول أوراق ترشح أي عضو ينتمي لجماعة الإخوان سواء المنشقين أو الحاليين في الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية، وذلك بناء على ما طالبت به الدعوى رقم 349 لسنة 2014، التي أقامها طارق محمود، المستشار القانوني للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر.

وكان “محمود” طالب في مرافعته الشفهية المحكمة بإصدار حكم بنفس الجلسة لخطورة الدعوى في الوقت الحالي لتأثير الحكم على الانتخابات الرئاسية المقبلة حيث قرر أمام المحكمة أنه من غير المعقول ولا المقبول أن يتم قبول أوراق ترشح قيادات الجماعة بعد أن تم إدراج الجماعة بقرار حكومي ضمن الجماعات الإرهابية وصدور أحكام نهائية بإدراجها وحظرها والتحفظ على ممتلكاتها.

وانتقدت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر موقف هيئة دفاع قضايا الدولة في الدفاع المستميت عن جماعة الإخوان بالرغم من أن الدولة أدرجتهم كتنظيم إرهابي وأعلنت حظرهم من قبل.

 وكان عدد من أعضاء جماعة الإخوان تجمهروا منذ الصباح الباكر حول المحكمة، محاولين إثارة الشغب لعرقلة سير الجلسة إلا أن قوات الأمن فرقتهم ومكنت طارق محمود مقيم الدعوى من دخول الجلسة.