محطة الرمل فى إنتظار كارثة إنهيار ثلاث مبانى للسينما بالإسكندرية سينمات الإسكندرية أيلة للسقوط

محطة الرمل فى إنتظار كارثة إنهيار ثلاث مبانى للسينما بالإسكندرية سينمات الإسكندرية أيلة للسقوط
كتب -
 
 
 
:الإسكندرية_عمرو أنور
 
 
تنتظر منطقة محطة الرمل القريبة من ميدان القائد إبراهيم كارثة من العيار الثقيل قريبا وهى خاصة بثلاث مبانى مخصصة لدور العرض السينمائى وهى سينما راديو وفريال وريو وهى كلها مبانى قديمة يرجع تاريخها لأكثر من  75
عام
 
ويسيطر الإهمال  على مبانى دور العرض  السينمائى بالإسكندرية ومنها سينما راديو وفريال وريو والمملوكة فى الأساس لشركة مصر للصوت والضوء والسينما إحدى شركات وزارة الثقافة ،وتم تأجير السينمات  المذكورة لشركات العدل جروب والمصريين وشعاع لمدة 20 عاما بما يسمى الإيجار التشغيلى
 
كما تم إعارة الموظفين داخل دور العرض السينمائى بدون رغبة العاملين وبدون علمهم والمشكلة حاليا هى توقف صرف أرباح العاملين منذ شهر 7 عام 2013 كما أن موظفى سينما راديو لم يحصلوا على  رواتيهم منذ شهرين
 
وإستمرارا  للإهمال فقد تحولت السينمات الثلاث إلى عشش بكل ما تحمله الكلمة من معانى فقد تحطمت الكراسى وتحولت القاعات الكبرى إلى مرتع للفئران والزواحف كما شهدت مبانى السينمات تصدعا فى واجهاتها الأمر الذى ينذر بإنهيار تلك الدور
 
وفى منطقة محطة الرمل تقع سينما فريال وراديو وتقع ريو بطريق الحرية أو شارع فؤاد عدستنا إلتقطت صور حية من داخل السينمات وأكد أكرم السيد مدير سينما فريال أن الموظفين لم يجدوا من يسأل فى شكاويهم المتكررة وأضاف لمصلحة من يتم غلق 3 دور عرض من أقدم وأكمبر دور العرض السينمائى فى الإسكندرية أما  رأفت صبرة مدير سينما راديو فقال أن مشكلة سينما رايدو هى نفس مشكلة فريال وريو ولكن يضاف إليها أن راديو صدر لها قرار ترميم منذ عام 2011 إلا أن المستثمر وهو شركة شعاع رفض دفع قيمة الحصة المقررة عليه فإضطرت شركة مصر للصوت والضوء أن تدفع قيمة الترميم وتم الترميم من الخارج فقد دون أن تتم معالجة السينما من الداخل وطالب صبرة وزير الثقافة محمد صابر عرب ووزير الإستثمار أسامة صالح بضرورة إتخاذ اللازم حيال الموضوع قبل أن تنهار السينمات الثلاث