محدث: ارتفاع ضحايا “مذبحة أسوان” إلى 23 قتيلا

محدث: ارتفاع ضحايا “مذبحة أسوان” إلى 23 قتيلا
كتب -

أسوان- هناء محمد الخطيب، فاطمة الركابي

أعلن مسؤول صحي في أسوان عن ارتفاع عدد قتلى الاشتباكات الدامية التي اندلعت بين قبيلتي “بني هلال” و”الدابودية”، إلى 23 قتيلاً، وذلك في الوقت الذي انتشرت فيه تشكيلات من القوات المسلحة إلى منطقتي القش والسيل التي تدور فيهما الاشتباكات. 

وقال محمد سرور، نائب وكيل وزارة الصحة بمحافظة أسوان، إن خمسة جثامين وصلت لمشرحة أسوان العمومية ومشرحة مستشفى التأمين الصحي. 

ونقلت مراسلتنا في أسوان عن مصدر في مشرحة أسوان قوله إن التقرير الطبي لـ 15 من جثامين ضحايا مذبحة أسوان يشير إلى أن أعمار الضحايا تتراوح ما بين 20 إلى 50 سنة، بعضهم مصاب بكسر في الجمجمة، وطعن في الرقبة، وذبح كامل. 

وأضاف المسئول في تصريحات لـ “ولاد البلد” أن بعض الضحايا من قبيلة الدابودية لقوا مصرعهم حرقا بعد إشعال النيران في منزلهم. كما قتل بعض الضحايا جراء الإصابة بطلقات نارية أو من خلال الذبح بالأسلحة البيضاء. كما ذكر أن من بين الضحايا عدد من النساء وطفلة. 

وينتمى 14 قتيلا إلى قبيلة بني هلال فيما ينتمي 8 ضحايا إلى قبيلة الدابودية. وهناك جثمان آخر مجهول. 

وحسب شهود عيان فإن نزول القوات المسلحة لم ينه الاشتباكات بين الطرفين، فقد تجمع عناصر من القبيلتين وأحرقوا الإطارات قبل أن يغلقوا الطريق العمومي الذي يؤدي إلى كورنيش النيل من منطقة السيل. 

وكان اللواء مصطفى يسري، محافظ أسوان، قد طلب من الفريق صدقي صبحي، وزير الدفاع، دفع تشكيلات القوات المسلحة في منطقة الاشتباكات بالسيل الريفي في أسوان لمساندة جهود الشرطة في وقف نزيف الدماء في أسوان. 

وعقد المحافظ اجتماعا عاجلا مع القيادات العسكرية والأمنية والشعبية بهدف البحث عن سبل لاحتواء الوضع المتأزم في أسوان، عقب المذبحة القبلية الأكبر في تاريخ المحافظة.

وقالت مراسلتنا إن القوات المسلحة والشرطة كثفوا من وجودهم في منطقة الشعبية في السيل الريفي، لكن أصوات طلقات النيران الحي لا تزال تسمع بوضوح في المنطقة.

وكانت الاشتباكات قد بدأت يوم الأربعاء بعدما تشاجر طلاب من مدرسة محمد صالح حرب مع أفراد من قبيلة بنى هلال بسبب كتابة طالب ينتمي لقبيلة بني هلال عبارات مسيئة للمشير عبد الفتاح السيسي على جدار المدرسة. 

لكن يقول مسؤولون بوزارة الداخلية إن الاشتباكات اندلعت بسبب مشاجرة بين طلبة ينتمون إلى قبيلة الدابودية وآخرين من قبيلة الهلايل بسبب معاكسة إحدى الفتيات، وقيام كل طرف بكتابة عبارات مسيئة للطرف الآخر.

انقر هنا لقراءة أسماء ضحايا مذبحة أسوان في يوم الجمعة 

فيديو: مشاهد للاشتباكات القبلية الدامية في أسوان