محام سكندرى يتهم “اسود الكربون” بتلويث البيئة وإصابة العاملين بنقص الهيموجلوبين

محام سكندرى يتهم “اسود الكربون” بتلويث البيئة وإصابة العاملين بنقص الهيموجلوبين
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

اتهم على القسطاوى، المحامى السكندرى شركة اسود الكربون، الواقعة فى منطقة النهضة غربى الإسكندرية، بتهديد حياة آلاف العمال والموظفين بالموت، كاشفا عن أنه أقام دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية ضد رئيس مجلس الوزراء ووزيرة البيئة ومحافظ الإسكندرية وذلك نيابة عن داليا عبد المنعم إحدى الموظفات بالشركة، والتى قدمت له ما يفيد بأن البواعث الخارج من مداخن مصانع الشركة تسبب الإصابة بنقص الهيموجلوبين فى الدم وتسبب أنيميا حادة، مؤكدة أنها تعرضت للإصابة بالمرض رغم أنها تعمل إدارية بالشركة.

 وأشار القسطاوى إلى أن موكلته لاحظت إصابة كافة العاملين؛ وعددهم 1800 عامل تقريبا؛ بمرض الأنيميا، وأنها عندما تحدثت مع مسؤولى الشركة عن ذلك لم يلتفتوا إلى الأمر ما دعاها إلى تحريك دعوى قضاية ضدهم. 

وتابع على القسطاوى، المحامى: هناك عشرات التقارير الصادرة من جهاز شؤون البيئة تفيد بأن الشركة تلوث البيئة.

الجدير بالذكر أن العديد من المواطنين تقدموا؛ فى السنوات الخمس الماضية؛ ببلاغات للمحامي العام لنيابات الاسكندرية تطالب بالتحقيق مع موظفي حي العامرية فيما نسب إليهم من مخالفات داخل نطاق الحي خاصة بالبيئة والتي تتسبب فيها شركة اسود الكربون، ومعرفة الضرر علي البيئة، وطالبوا بارسال لجنة مفاجئة من وزارة البيئة للشركة ومعرفة هل تم توفيق اوضاعها من ناحية الاشتراطات البيئية أم لا.

والشكوك حول تأثير بواعث مداخن الشركة بدأت مع تأسيسها ولم تكن استجابات الجهات المسؤولة على مستوى شكاوى وشكوك المواطنين.

وشركة أسود الكربون الإسكندرية هي أول استثمار مصري هندي في مصر، إنشئت برأسمال يبلغ نحو 16.2 مليون دولار، وأهم المساهمين هم مؤسسة التمويل الدولية “البنك الدولي”، العربية للإستثمار والمواد البترولية، مصر كوك، وصناعة الكيماويات السعودية المصرية، كونتنتال تابو الولايات المتحدة الأمريكية، ومجموعة أدنجا بير.

وبدأت الشركة انتاجها – 20 ألف طن- في شهر يوليوعام 1994 بخط إنتاج واحد، ليرتفع إلي 200 ألف طن عام 2007 ب 5 خطوط إنتاج، وفي نهاية 2010 تضاعف الإنتاج أكثر من 10 أضعاف ليصل الإنتاج إلي نحو 285 ألف طن سنويا، ويتم تصدير نحو 95% من إجمالي الإنتاج بقيمة تصل إلي نحو 1.2 مليار دولار سنويا، ومنتج أسود الكربون تستخدمه الشركات المنتجة للإطارات والكابلات في العالم.