محافظ الشرقية يطالب بمراعاة وضع القرى في الترسيم الجديد للمحافظات

محافظ الشرقية يطالب بمراعاة وضع القرى في الترسيم الجديد للمحافظات
كتب -

الشرقية– عادل القاضي:

قال الدكتور سعيد عبد العزيز، محافظ الشرقية، إن تقسيم المحافظات الجديد يضيف موارد جديدة للمحافظة، مطالبا بضرورة التنسيق بين المحافظين المجاورين من أجل تحقيق أكبر فائدة للمواطن وعدم تشتيت وتقسيم القرى التي بها عادات وترابط عائلي موروث.

كان المحافظ قد عقد اجتماعا مطولا، برئاسة جهاز العاشر من رمضان وإدارات التخطيط العمراني والشبكات والأملاك بالمحافظة لمراجعة خرائط ترسيم الحدود مع المحافظات المجاوره قبل الإعتماد النهائي الأسبوع المقبل، ومطابقة حدود الشرقية مع محافظات بورسعيد والدقهلية شمالا، والإسماعيلية شرقاً والقاهرة والقليوبية جنوباً والقليوبية والدقهلية غربا على الأرض، وفقا للحدود الطبيعية المتاحة من مصارف وسكة حديد وطرق.

وكلف محافظ الشرقية الحضور، بمخاطبة المختصين وإتاحة البريد الإلكتروني للمحافظة على البوابة الإلكترونية لتحديث الخرائط على الطبيعة وسرعة مراجعة تلك الخرائط لعرضها على اللجنه العليا برئاسة وزير التنمية المحلية مع التأكيد على ترسيم الحدود بشكل جيد يضمن عدم تشتت القرى بين مختلف المحافظات كما هو الحال في منطقة القصاصين والتل الكبير التي تنقسم بين الشرقية والإسماعيلية.

وفي هذا الإطار، أعلن محافظ الشرقية أنه من المقرر عقد لقاءات فورية مع محافظي الإسماعيلية والقليوبية والقاهرة وبورسعيد والدقهلية الإسبوع القادم للإتفاق سوياً على مسألة ترسيم الحدود بين المحافظات المجاورة بما يضمن تحقيق راحة المواطنين وعدم تشتت القرى بين المحافظات، وفض الإشتباك والتداخل بين المحافظات.

وأشاد عبد العزيز بتحديث حدود الشرقية مع العاشر من رمضان حيث تم إضافة منطقة تقع بين المنطقة الصناعية ومنطقة البدء بما تمثل من مورد جيد للمحافظة.

وأكد محافظ الشرقية على ضرورة ترسيم الحدود بما يضمن مساحة 15 ألف فدان، والتي تم تخصيصها لإنشاء مدينة الزقازيق الجديدة، والتي تم رفعها مساحيا لوزارة الإسكان تمهيدا لصدور قرار رئيس مجلس الوزراء بإنشاء المدينة والقرار الجمهوري أيضا والتي تعد إضافة حقيقية للأجيال المقبلة ونقلة نوعية للشرقية.