محافظ السويس يطالب المواطنين بسرعة التقدم للحصول على وحدات الإسكان الإجتماعي

محافظ السويس يطالب المواطنين بسرعة التقدم للحصول على وحدات الإسكان الإجتماعي
كتب -

ومواطنون يشتكون من القرار

السويس – علي أسامة:

أعلن اللواء العربي السروي محافظ السويس، عن توقف تقديم طلبات إسكان الزواج الحديث والحالات الخاصة، والتقديم فقط في مشروع الإسكان الاجتماعي في السويس.

وقال إنه على المواطنين المقدمين في المشروعين السابقين أن يسحبا ملفاتهم ويقدموها في مشروع الإسكان الاجتماعي الذي سينتهي في 21 أغسطس الحالي.

وأضاف أن القرار صادر من مديرية الإسكان، مطالبا المواطنين بسرعة سحب ملفات التقديم على المشاريع السكنية المتوقفة، والتقديم من جديد في مشروع الإسكان الاجتماعي، الذي من شروطه أن لا يزيد سن المتقدم عن 45 عاما.

واستطلعت “ولاد البلد” أراء المواطنين بعدما سادت حالة من الغضب بين مواطني السويس بسبب القرار.

حيث يقول محمود عبد النور، أحد المتقدمين لمشروع الزواج الحديث، إنه تقدم بطلب للمشروع منذ سنوات وسدد كل المستحقات المالية إلا أن المسؤولين يطالبونه بسحب ملفه والتقدم من جديد، وانتظار دور جديد، مطالبا المحافظة بتحويل الملفات آليا وحساب الفارق المادي.

ويقول أحمد محسن، ” قدمت في شقق الزواج الحديث منذ 8 سنوات والآن تأتي المحافظة وتعيد لنا نفس المبالغ المالية دون اعتبار لفرق السنوات”.

يقول عبد الله سليم، من سكان كفر كامل بالسويس، إن نظام الإسكان الجديد يمنع كل من يزيد سنه عن 45 عاما، مشيرا إلى أن أغلب الحالات الخاصة يكون عمرها أكبر من هذا.

ومن شروط نظام الإسكان الحديث ان يكون المتقدم من سكان السويس والعاملين بها، ويدفع مبلغ 5100 جنيه، وأن يكون تقدم للحصول على شقة بعد ثورة يناير، وألا يزيد عمره عن 45 عاما، ويدفع 15% من قيمة الوحدة السكنية البالغ ثمنها 122 ألف جنيه.