محافظ البحيرة يستنكر هجوم الإعلام على منظومتي التعليم والصحة بالمحافظة

محافظ البحيرة يستنكر هجوم الإعلام على منظومتي التعليم والصحة بالمحافظة
كتب -

البحيرة- هدى سمير:

استنكر محافظ البحيرة، اللواء مصطفى هدهود، اليوم الثلاثاء، ما تداولته وسائل الإعلام، حول فشل منظومتي الصحة والتعليم بالمحافظة، وخاصة بعد واقعة رفض مستشفى كفر الدوار العام، استقبال حالة ولادة وتركها تلد أمام باب المستشفى.

وقال هدهود إن هناك هجوم شرس ومنظم لإسقاط منظومة التعليم، والصحة، وأنها بمثابة خطة للتشكيك في منظومة الدولة، وفشل الحكومة، والنظام بأكمله، موضحًا أن هناك مشاكل فردية وهذا لا يعني أن يتم اتهام المنظومة بأكملها.

وناشد المحافظ المواطنين بعدم الانسياق وراء الإشاعات, مشيرًا إلى أن المنظومة التعليمية والصحية بالمحافظة على قدر عالي من الاهتمام، وأن نسبة التمويل في تزايد باستمرار لتزويد المستشفيات بجميع الاحتياجات.

جاء ذلك في كلمة محافظ البحيرة أثناء حضوره، اليوم، المؤتمر الثاني لمكافحة فيروس “سي”، والذي جاء بعنوان “كده نحميها – وكده نبنيها– كلنا ضد فيروس سي” بمجمع دمنهور الثقافي، ولتكريم عدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة، على رأسهم وكيل وزارة التربية والتعليم، ووكيل وزارة الصحة بالبحيرة.

وعرض المحافظ خلال المؤتمر مجموعة من الفيديوهات للإشادة بمنظومة التعليم التي شهدها خلال زيارته للعديد من المدارس، وتتضمنت الفيديوهات مشاهد لأطفال في طابور الصباح، يرددون ” سيسي سيسي, تحيا مصر تحيا مصر” وتصفيق المحافظ ووكيل وزارة التربية والعليم للأطفال.

وأثناء عرض الفيديوهات سادت حالة من الاستياء والغضب بين الحاضرين مستنكرين موقف المحافظ من ترديد هتافات داخل المدرسة معتبرين أنه طابور سياسي وليس مدرسي.