محافظ البحيرة يتوعّد: سنواجه التعديات على الأراضي بكل حزم

محافظ البحيرة يتوعّد: سنواجه التعديات على الأراضي بكل حزم
كتب -

مراسل ولاد البلد في حوار مع اللواء مصطفى هدهود محافظ البحيرة

 

منطقة صناعية في حوش عيسى ستوفر أكثر من 20 ألف فرصة عمل

نسقنا مع الآثار لاستئناف التنقيب في 162 تلا بالمراكز والقرى

دعمنا فريق دمنهور بـ300 ألف جنيه خلال صعوده للممتاز

 

حوار: محمود السعيد

تولى اللواء مصطفى هدهود، منصب محافظ البحيرة، منذ ما يقرب من عام، بالتحديد عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة، وقد شهدت المحافظة وقوع أعمال عنف كان من بينها حرق مبنى محافظة البحيرة ومركز شرطة حوش عيسى، بعد حوالي عام على توليه مهام وظيفته، “ولاد البلد” في حوارها مع هدهود تلقي الضوء على أهم الإنجازات التي شهدتها البحيرة، وتنقل له انتقادات واتهامات الشارع البحراوي… وإلى نص الحوار:

– بعد عام من توليك منصب محافظ البحيرة، كيف تقيّم أداءك الآن؟

* تمتلك البحيرة جهازا إداريا رائعا ومتجانسا، وبفضل دعم الدولة للمشروعات الاستثمارية، كان أحدثها إنشاء أول مدينة صناعية طبية بحوش عيسى على مساحة 346 فدانا، بعائد استثمارات متوقعة 5 مليار جنيه، توفر أكثر من 20 ألف فرصة عمل، مضيفا أن المحافظة ستتلقى طلبات رجال الأعمال الراغبين في الاستثمار في  المدينة الصناعية أول سبتمبر، وعلى صعيد آخر نسقت المحافظة مع وزارة الآثار لاستئناف التنقيب عن الآثار فى 162تلا أثريا.

– لماذا تأخر تطبيق منظومة الخبز الجديدة؟

* نحن أمام أزمة حقيقية ندرس إيجاد حلول واقعية لها، لأن هناك 3 آلاف و500 موظف على قوة مشروع توصيل الخبز للمنازل، وقد يؤدي تطبيق المنظومة إلى الاستغناء عنهم، لكننا في الوقت نفسه تواصلنا مع مسؤولي التموين، لمناقشة تطبيق المنظومة الجديدة.

– هناك اتهامات لك بأنك لا تتواصل مع المواطنين ولا تتفاعل مع الأحزاب والقوى السياسية بشكل جيد، ما تعليقك؟

* هذه الاتهامات ليست صحيحة، لأنني أتواصل مع المواطنين يوميا من خلال جولات ميدانية على أرض الواقع، وفيما يخص القوى السياسية، فمكتبى مفتوح لهم جميعا.

– جمهور نادى دمنهور يوجه لك انتقادات، بسبب ما وصفوه بعدم دعم المحافظة للفريق عقب صعوده للدورى الممتاز، ما تعليقك؟

* هذا الانتقاد لا يستند لحقائق، لأن مجلس إدارة النادى يعلم أننا دعمنا الفريق بأكثر من 300 ألف جنيه خلال رحلة الصعود للممتاز، وقد حضرت بنفسي كل مباريات دورى الترقى دعما للفريق، وتواصلت مع وزير الشباب والرياضة لحل أزمة إقامة مباريات الدورى على ملعب دمنهور، ووجهت الدعوة لعدد من رجال الأعمال فى لقاء مع مجلس إدارة النادى ولاعبى الفريق لبحث سبل دعمهم.

– هناك حملات مكثفة لإزالة التعديات والإشغالات، لكن في الوقت نفسه هناك مئات الأسر تعتمد بشكل أساسي على هذه الأكشاك غير المرخصة أو عربات البيع المخالفة، ما تعليقك؟

هناك أولوية لمواجهة الزحف العمراني على الاراضي الزراعية وإزالة التعديات على أملاك الدولة، أما الباعة الجائلين وأصحاب الأكشاك فقد أنشأنا سوقا تجاريا كبيرا يستوعب 300 محل صغير، ونحن بصدد إنشاء منطقة تجارية متكاملة للقضاء على ظاهرة الباعة الجائلين فى الشوارع الرئيسية والميادين العامة.