محافظ البحيرة خلال تفقده شركة النوبارية للسكر: ندرس إنشاء مصنع لإنتاج مادة الإيثانول

محافظ البحيرة خلال تفقده شركة النوبارية للسكر: ندرس إنشاء مصنع لإنتاج مادة الإيثانول
كتب -

 

البحيرة – محمود السعيد:

 أشار اللواء مصطفى هدهود، محافظ البحيرة، أن المحافظة تقدم كافه الخدمات والتسهيلات وتوفر البنية الأساسية، من تمهيد ورفع كفاءة الطرق، من أجل توفير المناخ المناسب للإستثمار الجاد، علي ارض المحافظة، مشيرا إلي أن صناعه السكر تعد من الصناعات الكبرى الداعمة للإقتصاد المصري ولا تقل أهمية عن  السلع الاستراتيجيه الاخري كالقمح والبترول.

جاء ذلك خلال تفقده لشركة النوبارية لصناعة وتكرير السكر، بمنطقة وادي النطرون، اليوم الخميس، والتي تعد أحد القلاع الصناعية على أرض المحافظة وأحد المشروعات القومية العملاقة في إنتاج السكر، ضمن خطة الدولة لتشجيع الاستثمار الوطني وتحقيق الاكتفاء الذاتي من إنتاج السكر وتصديره، حيث يعمل بالشركة 750 من العمال ما بين مهندسين، وفنيين، وعمالة، وبدأ التشغيل والإنتاج في عام 2008، بإجمالي استثمارات 924 مليون جنيه بطاقة إنتاجية 125 ألف طن من السكر  و60 ألف طن من تفل البنجر و 55 ألف طن من المولاس، بحسب هدهود. .

تفقد المحافظ خطوط الإنتاج ومكونات وملحقات الشركة، معلنًا أنه جار دراسة إنشاء مصنع بالمحافظة لإنتاج مادة الإيثانول من المولاس المستخرج من البنجر، وقصب السكر، كقيمة مضافة الى الاقتصاد المصري، رافق هدهود خلال الزيارة المهندسة ناديه عبده، نائب المحافظ، والمهندسة أحلام احمد السيد، السكرتير العام، ومحمد الصيرة، السكرتير العام المساعد، ورئيسا مدينتي وادي النطرون وأبو المطامير ووكيل وزارة الزراعة.                                           

جدير بالذكر أن الشركة تتعاقد مع عدد 25 ألف من المزارعين لتوريد الكميات المطلوبة من البنجر، والتي تقدر بمليون طن لازمة للإنتاج، ويوجد بها محطة صرف صناعي بتكلفة 60 مليون جنيه، لمعالجة المياه وصرفها طبقاً للاشتراطات والمواصفات البيئية، ويستخدم الغاز الطبيعي في تشغيل جميع محطات المصنع، بالإضافة الى محطة لتنقية مياه الشرب وتغذية المصنع والمدينة السكنية بالمياه النقية.