محافظ الإسكندرية يناقش تطوير بحيرة مريوط بحضور أبو العز الحريرى

محافظ الإسكندرية يناقش تطوير بحيرة مريوط بحضور أبو العز الحريرى
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

عقد اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، اجتماعا موسعا، اليوم الخميس، لمناقشة مشروع تطهير وتنمية وتطوير بحيرة مريوط، وتقليل التلوث وخلق بيئة افضل للاستزراع السمكى والقضاء على البوص وورد النيل وتوفير الأراضى لاستخدامها الاستخدام الأمثل، وذلك بتكلفة أقل وتكنولوجيا بسيطة ووقت أسرع.

الجدير بالذكر أن محافظة الإسكندرية تبحث مشروع تطوير بحيرة ميروط المعد بصفة شبه نهائية منذ عام 2002، ولم تتخذ فيه أية خطوات تنفيذية حتى الآن.

وكلف محافظ الإسكندرية المسؤولين بتشكيل لجنة مصغرة من الجهات المعنية متمثلة في جامعة الإسكندرية ووزارة الرى والثروة السمكية تقوم تلك اللجنة بدراسة مقترحات التطوير، ووضع آلية لتنفيذ المطالب، على أن تقدم قرارها للمحافظ خلال أسبوع من الآن لاتخاذ الخطوات اللازمة للبدء الفعلى في المشروع.

شارك فى الاجتماع أبو العز الحريرى، عضو مجلس الشعب السابق، واللواء حسين رمزى سكرتير عام المحافظة، واللواء عبد الخالق زين العابدين، مستشار المحافظ للمشروعات، ورؤساء الأحياء ومسؤولى وزارة الرى والثروة السمكية بالمحافظة 

بحيرة مريوط أحد البحيرات المالحة في شمال مصر، تقع جنوب الإسكندرية، ومنسوب مستوى الماء فيها هو نحو ثمانية أقدام تحت مستوى البحر، وكانت تغطي مساحتها نحو 200كم² عند بداية القرن العشرين، ثمّ تقلصت مساحتها لتبلغ نحو 50كم² عند بداية القرن الحادي والعشرين. يفصلها عن البحر الأبيض المتوسط ما يعرفه الجغرافيون بالـ “برزخ”، وعليه بنيت الإسكندرية.

وتستخدم ضفافها لعدة أغراض اقتصادية منها المزارع السمكية والـملاحات كما استصلحت بعض الأراضي منها لخدمة التوسع العمراني.