محافظ أسيوط: لدينا 3 محطات لتنقية الصرف الصحي منهما محطتان لا تعملان

محافظ أسيوط: لدينا 3 محطات لتنقية الصرف الصحي منهما محطتان لا تعملان
كتب -

 أسيوط  – محمود المصري:

طالب المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، بضرورة العمل على إدخال محطتي تنقية مياه الصرف الصحي بمنطقة عرب المدابغ سواء المتوقفه، عن العمل والأخرى غير المطابقة للمواصفات للعمل في اقرب فرصة ممكنة، والعمل على توفير الاعتماد اللازم لها.

وقال الدسوقى خلال تفقده اليوم الأحد لمحطات تنقية مياه الصرف الصحي بمنطقة عرب المدابغ، إن محطة تنقية الصرف الصحي التي تعمل في مدينة أسيوط حاليا هو محطة واحدة فقط، وهي محطة الـ70 وتبلغ طاقتها 70 ألف م3/ يوم وهي لا تكفي لاحتياجات مدينة أسيوط.

وتابع المحافظ لدينا محطتان بذات المنطقة تبلغ طاقتهما 50 ألف متر مكعب/ يوم الأولى محطة الـ30، ومن المفترض أن تعالج 30 ألف متر مكعب / يوم متوقفة تماما عن العمل والثانية محطة الـ20، والتي تبلغ طاقتها 20 ألف متر مكعب / يوم وتنتج مياه معالجة غير مطابقة للمواصفات.

وأشار محافظ أسيوط إلى أن الطاقة الإجمالية التي تحتاجها مشروعات الصرف الصحي بمدينة أسيوط، تبلغ حوالي 120 ألف متر مكعب / يوم، وهو ما يؤكد احتياج المحافظة لتشغيل المحطات الثلاثة، وعدم قدرتها عن الاستغناء عنهم، مطالبا الهيئة القومية لمياه الشرب بضرورة التنسيق مع الشركات المنفذة وشركة مياه الشرب والصرف الصحي لدعم هذه المشروعات.

وتفقد ياسر الدسوقي المرحلة النهائية لعملية تنقية المياه الثلاثية بالمحطة، حيث تم سحب عينة إثناء تفقده للمحطة، وقام بزيارة معمل العينات للوقوف على سلامة العينات الخارجة من محطة التنقية وسلامتها طبقا للمواصفات والاشتراطات اللازمة.

ومن ناحيته قال المهندس محمد صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي، إن محطة الـ 30 دخلت الخدمة في عام 2004، وخرجت في عام 2009، وتحتاج إلى 86 مليون جنيه، لإعادتها للخدمة مرة أخرى والمطلوب جدول زمنى لعمل الإحلال والتجديد من قبل الهيئة.

وأضاف أن محطة مياه الـ 20 تم تشغيلها بناء على طلب الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي للتجارب، ولم يتم نجاح العينة حتى تاريخه والمطلوب جدول زمني من الهيئة القومية لدخول المحطة للخدمة.