محافظ أسوان يلتقي أهالي السيل الريفي ويناشدهم ضبط النفس

محافظ أسوان يلتقي أهالي السيل الريفي ويناشدهم ضبط النفس
كتب -

أسوان-هناء محمد:

التقى، مصطفى يسرى، محافظ أسوان، اليوم الأحد، أهالي منطقة السيل الريفى ومحيطها، للإطمئنان على استقرار الأوضاع الأمنية، في الوقت الذي شهدت فيه شوارع المحافظة هدوءًا نسبيًا، وسط انتشار مكثف لمدرعات القوات المسلحة وتشكيلات الأمن المركزي، بعد أيام دامية شهدت أعنف اشتباكات بين قبيلتي بني هلال والدابودية، والتي راح ضحيتها 29 قتيلاً من الجانبين.

وحرص محافظ أسوان، على مواساة أبناء القبيلتين خلال تفقده المنطقة، وناشد أهالي المنطقة بضرورة ضبط النفس ومنع حدوث اشتباكات مرة أخري حقنًا للدماء و”حفاظًا علي سلامة أرواح مواطني أسوان الذين يتسمون بالأخلاق الرفيعة، من أجل القضاء علي أية محاولات لإحداث الوقيعة والفتنة بين أبناء البلد الواحد”.

وأكد، يسري، أنه وجه مسؤولي التموين بتوفير 10 آلاف رغيف خبز لأهالي المنطقة يوميًا، لحين تشغيل كافة المخابز البلدية بشكل كامل، لضمان عدم احتكاك أبناء قبيلتي الدابودية وبني هلال، مطالبًا قوات الأمن بتنظيم دوريات علي مدار اليوم بالتعاون مع القوات المسلحة، لتمشيط كافة مداخل ومخارج منطقة السيل الريفي لبسط الأمن بالشكل المطلوب، ومنع وقوع أي مناوشات أو احتكاكات لعبور هذه الفترة الحرجة.

وأوضح، المحافظ، بأنه من المقرر عقد اجتماع موسع يحضره الدكتور منصور كباش، رئيس جامعة أسوان، وقيادات الجهات الأمنية والمعنية، لتشكيل لجنة تقصي حقائق، التي أقرها رئيس الوزراء أمس، لسرعة الوصول إلي الأسباب الحقيقة وراء الأحداث التي شهدتها منطقة السيل .