محافظ أسوان يعزي عائلات قتلى اشتباكات السيل الريفي

محافظ أسوان يعزي عائلات قتلى اشتباكات السيل الريفي
كتب -

كتب– ولاد البلد:

قدم، مصطفى يسري، محافظ أسوان، اليوم الثلاثاء، واجب العزاء لعائلات المتوفين من قبيلتي بني هلال والدابودية، الذين سقطوا في الاشتباكات التي شهدتها منطقة السيل الريفي في محافظة أسوان، منذ الأربعاء الماضي، وذلك عقب الإنتهاء من دفن كافة جثامين ضحايا الأحداث.

كان، محافظ أسوان، قد زار جمعيتي الدابودية بعزبة الحدود، وبنى هلال بالسيل الريفي، اليوم، لتقديم واجب العزاء، يرافقه الدكتور منصور كباش، رئيس جامعة أسوان، وقيادات القبائل العربية، خاصة عواقل وأجاويد، حيث أكد المحافظ لأسر الضحايا بأن الدولة بكافة أجهزتها الحكومية والأمنية والدينية تقف بجانبهم لعبور هذه الفتنة التي تم إشعالها لتفتيت تماسك المجتمع والجبهة الداخلية من خلال إحداث الوقيعة بين أبناء أسوان.

وأضاف يسري، في بيان صادر عن المحافظة اليوم، أن “هناك متابعة أولا بأول من رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء للاطمئنان علي استقرار الأوضاع، لافتًا إلي ضرورة وأد هذه الفتنة بين القبيلتين؛ بعدم الإلتفات إلي الشائعات المغرضة التي يتناقلها أفراد غير مسؤولين وليس لديهم الوازع الوطني والانتماء لهذه المحافظة العريقة من خلال بث روايات غير صحيحة عن اندلاع حريق أو إصابة مواطن مستخدمين في ذلك وسائل الإتصال الإعلامية والانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي”.

وأشاد المحافظ، بـ”الدور الحكيم والشجاع لقيادات وشباب القبيلتين في التصدي لهذه المحاولات الدنيئة والهدامة، ومقاومتها لتغليب المصلحة العليا للبلاد وعدم ترك الأمور للمزايدين وأصحاب المصالح الشخصية”، مشيراً إلي بدء أعمال لجنة تقصي الحقائق بالتعاون مع الأجهزة الأمنية.

وأشار يسري، إلى أنه بالتوازي مع جهود هذه اللجان سيكون للمجتمع المدني والجمعيات الأهلية دور هام في إعادة روح التعاون والتآلف بين أبناء المجتمع من خلال اجتماعات بالإتحاد الإقليمي ستضم ممثلين لهذه الجمعيات من أجل التحرك في اتجاه تقريب وجهات النظر وتجاوز هذه المحنة لإعادة الوجه الحضاري الذي تشتهر به أسوان.

ووجه المحافظ الجهات المعنية، إلى تكثيف عقد الندوات والبرامج لتوعية الشباب والنشء داخل الجامعة والمدارس ومراكز الشباب، لحث شباب المحافظة على الابتعاد عن العنف والتعصب القبلي والطائفي لتحقيق الاستقرار والسلام الإجتماعي والتكاتف والترابط الذي يعتبر السمة السائدة لأهل أسوان.

يذكر، أن محافظ أسوان، يتابع الحالة الصحية لكل من: حماد حسين، وحسين الضوي، المصابين في الأحداث الأخيرة بعد قيام المحافظة بتحويلهم إلي مستشفي أسيوط الجامعي لتلقي العلاج اللازم.