محافظ أسوان يشهد مراسم صلح عرفي بين عائلتين بمركز كوم امبو

محافظ أسوان يشهد مراسم صلح عرفي بين عائلتين بمركز كوم امبو
كتب -

أسوان – هناء محمد الخطيب:

بحضور أكثر من 3 ألاف مواطن، شهد اللواء مصطفى يسري محافظ أسوان مراسم مؤتمر الصلح العرفي بين آل عبد الباسط السلواوي وآل الحضري بالسمطا بقرية سلوي قبلي بمركز كوم امبو وذلك لإنهاء خصومة ثأرية استمرت قرابة عام.

وأكد محافظ أسوان في كلمته التي ألقاها خلال مؤتمر الصلح علي أهمية إنهاء مثل هذه الخصومات ونبذ الخلافات وردم بؤر الدم تطبيقاً للمعاني السمحة للدين الإسلامي لإرساء دعائم الاستقرار والسلام والأمان من أجل تحقيق أمال وطموحات كافة فئات المجتمع والوصول إلي التنمية الشاملة في كافة المجالات الحياتية.

وأشاد يسري بالجهود المتميزة لرجال الدين والقيادات الأمنية والشعبية ولجنة الصلح برئاسة الشريف تقادم الليثي والشيخ كمال تقادم في التوفيق بين العائلتين لوقف إراقة الدماء وتحقيق التسامح بين أبناء المجتمع الواحد.

ومن جانبه أكد الشريف تقادم الليثي على ضرورة نشر روح المحبة والتسامح والتعاون بين جموع المواطنين بمختلف قبائلهم وعائلتهم لما يعود بالنفع علي كل فرد ويحقق معه التكاتف والتصدي لأي قوة معادية من الخارج.

وترجع الخصومة الثأرية بين عائلتي عبد الباسط السلواوي والحضري بالسمطا إلى نشوب مشاجرة وخلاف حول ري قطعة أرض زراعية كانت تابعة لعائلة عبد الباسط. وجرى استخدام الأسلحة النارية في هذا النزاع مما أدي إلى سقوط مصطفي عبد الباسط محمد، 23 سنة، قتيلاً. واتهمت عائلة عبد الباسط شخص من عائلة الحضري يدعى محمد عبد العزيز الحضري، 42 سنة، بقتل مصطفى.