محافظ أسوان: اشتباكات الأمس ليس لها علاقة بمجزرة “الدابودية وبني هلال” في أبريل الماضي

محافظ أسوان: اشتباكات الأمس ليس لها علاقة بمجزرة “الدابودية وبني هلال” في أبريل الماضي
كتب -

أسوان – هناء محمد الخطيب:

حرص المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، على متابعة الوضع الأمني مع محافظ أسوان مصطفى يسري وآخر تطورات الأحداث التي شهدتها منطقة شرق مدينة أسوان بمقتل شابين في مشاجرة بين الشباب، مساء أمس الخميس.

وأكد محافظ أسوان على أن هذه المشاجرة ليس لها صلة بما شهدته المحافظة من اشتباكات بين قبيلتي الدابودية وبني هلال خلال شهر إبريل الماضي, لافتاً إلى أن ما حدث أمس هو مجرد حادث عارض جاري احتوائه من خلال تواصله مع عواقل وأجاويد وقيادات كافة الأطراف والقبائل الأسوانية والنوبية والعربية لإعلاء صوت العقل والحكمة والمصلحة العليا للبلاد في هذه المرحلة الحرجة التي تحتاج إلى الاستقرار لدوران عجلة التنمية والاستثمار.

وأضاف “يسري” أن “الدولة بكل أجهزتها الأمنية والتنفيذية والقضائية لن تسمح مرة أخرى بتكرار ما حدث من قبل، حيث تم التنسيق مع اللواء حسن السوهاجي، مدير أمن أسوان، على  تكثيف التواجد الأمني بمنطقة شرق المدينة وسرعة القبض على الجناة لتقديمهم إلى العدالة, مع مواصلة الدوريات المتحركة في جميع أرجاء المدينة”.

وأضاف: “هناك لجنة للمصالحة بين قبيلتى الدابودية وبني هلال تحت إشراف فضيلة الأمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر، تواصل جهودها، وخاصة مع الالتزام الكامل من الجانبين بما يحقق السلم الاجتماعي, كما أنه جار الانتهاء من أعمال الترميم في المنازل والشقق المضارة ثم تجهيزها بالأثاث”.