محافظة السويس تتراجع أمام غضب المواطنين وتلغي قرارات الإسكان

محافظة السويس تتراجع أمام غضب المواطنين وتلغي قرارات الإسكان
كتب -

السويس – علي أسامة:

أعلن اللواء العربي السروي، محافظ السويس، صباح اليوم الأحد، تراجعه عن قرارات الإسكان في أزمة الوحدات السكنية بالمحافظة، حيث أعلن أن على متقدمي الزواج الحديث عدم سحب ملفاتهم ومستحقاتهم المالية من المحافظة على أن يكون لهم الأولوية في مشروع التمويل العقاري في غضون سنة واحدة.

وكان المحافظ السويس قد أصدر إعلان في وقت سابق يقول فيه إنه لا يوجد أي وحدات لمشاريع الزواج الحديث، وأن المشروع الوحيد المتاح هو مشروع الإسكان الاجتماعي، وأن على مقدمي الزواج الحديث سحب ملفاتهم، وتقديمها مرة أخرى في المشروع الجديد.

وقد تجمهر العشرات من مقدمي الزواج الحديث، صباح اليوم، أمام المحافظة للاعتراض على قرار “السروي”، ووصفه بالنصب عليهم.

وقال محمد حمدان، إنه قدم من 8 سنوات على شقة ودفع المبالغ المستحقة، ويطالبوه الآن بسحب نفس قيمة المبلغ ودفع 5100 جنيه في مشروع جديد وانتظار القرعة، وأكد أن المحتجين سيعتصمون أمام المحافظة إذا لم تنفذ طلباتهم.

وقد اجتمع اللواء السروي مع بعض منسقي التظاهرة، ووعدهم بحل الأزمة، وبعدها بدقائق قام أمن المحافظة بتعليق إعلان على أبواب المحافظة يفيد بأنهم لم يقوموا بسحب الملفات على أن تكون الأولوية لهم في المشاريع الجديدة.