مجندون بأمن الإسماعيلية يقطعون طريق القاهرة لسوء معاملة الضباط لهم وطول الخدمات

مجندون بأمن الإسماعيلية يقطعون طريق القاهرة لسوء معاملة الضباط لهم وطول الخدمات
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الوروارى:

قطع مجندون بقطاع قوات أمن الإسماعيلية طريق الإسماعيلية- القاهرة الصحراوى، ومنعوا مرور السيارات عليه، ورددوا هتافات معادية لبعض الضباط داخل القطاع، مطالبين برحيلهم.

وأكد مصدر امنى؛ فضل عدم ذكر اسمه؛ أن مشادات كلامية نشبت بين عدد من الضباط والمجندين فى معسكر قطاع قوات الإسماعيلية، تطورت إلي اشتباكات، وما يشبه “حالة تمرد” من المجندين على سوء معاملة بعض الضباط لهم، والاعتراض على زيادة عدد ساعات الخدمة المتواصلة.

وبحسب، المصدر، فإن المجندين يعملون نحو 18 ساعة يوميًا خارج القطاع في الخدمات المختلفة في الأيام العادية، بينما تزداد مدة الخدمة إلي 24 ساعة متواصلة فى حال رفع حالة الطوارئ بالمحافظة، أو خلال زيارة أحد الوزراء، والتي تكررت خلال الأيام الماضية بسبب مشروع قناة السويس الجديدة.

وبينما تحاول قيادات مديرية أمن الإسماعيلية وقائد القطاع تهدئة المجندين وبحث مطالبهم، قالت مصادر أمنية مسؤولة: إن المجندين أحدثو هياجًا داخل القطاع، واشتكبكوا مع بعض الضباط ، مما أدى إلى إصابة ضابط بكسور مختلفة، ومجند بجرح قطعي بالذراع، وتم إحالتهما لمستشفي الإسماعيلية العام لتلقى العلاج.

وقال مصدر طبى بالمستشفى، فضل، أيضا، عدم ذكر اسمه، أن المصابين هما: الضابط أحمد شرف، وهو مصاب بكسور وكدمات في الجسم، وجارى عمل الإشاعة اللازمة له، والمجند عبد السلام فتحي عبدالسلام- 22 سنة، مجند-، وهو مصاب بجرح قطعى بالذراع الأيمن، وتم عمل الجراحة اللازمة له.