متضررى إسكان بورسعيد تدعو لقبول قرار المحافظ وتطالب بنقل الإشراف على الإسكان للجنة قضائية

متضررى إسكان بورسعيد تدعو لقبول قرار المحافظ وتطالب بنقل الإشراف على الإسكان للجنة قضائية
كتب -

 بورسعيد – محمد الحلوانى:

أصدرت رابطة متضرري إسكان بورسعيد، اليوم الخميس، بيانًا طالبت فيه الموظفين المعترضين على قرار اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، بإجراء حركة تنقلات وتعيينات فى مديرية الإسكان ببورسعيد، بقبول القرار، وطالب، البيان، بنقل الملف الخاص بالتسكين من إشراف سكرتير عام مساعد المحافظة للجنة خاصة يشرف عليها قضاة.

وكانت خمس موظفات بمديرية الإسكان ببورسعيد، قد تقدمن بمذكرة إلى مستشار مفوضية الدولة، يتظلمن فيها من قرار محافظ بورسعيد، بحركة التنقلات التى أصدرها السبوع الماضى.

وأعلنت  رابطة “متضرري إسكان بورسعيد”؛ فى بيانها؛ عن مساندتها الكاملة للإدارة الجديدة للتسكين بمحافظة بورسعيد، متمنية أن تفلح الإدارة الجديدة فى إصلاح ما أفسدته الإدارة السابقة.

وأكدت الرابطة فى بيانها على “مواصلتها التصدى لمحاولات من وصفتهم بـ “مراكز القوى” بالمحافظة للعودة للخلف بالضغط لتعديل القرارات التى اتخذها المحافظ بتغيير  إدارة مديرية الإسكان”، ولفتت الرابطة إلى أنها تسعى منذ أكثر من عام لتغيير تلك الإدارة.

وأهابت الرابطة؛ فى بيانها؛ بالموظفين المضارين من قرارات المحافظ بتجنب الدخول فى مواجهة، ودعتهم لقبول تلك القرارات، ووجهت لهم الشكر لما بذلوه من جهد في الفترة الماضية التى شابها أخطاء عديدة تسببت في أزمة الإسكان ببورسعيد، والتي كانت سببًا في سعى الرابطة لضخ دماء جديدة في الإدارة.

 وتابعت الرابطة؛ فى بيانها؛ نكرار التعهد بمواصلة التصدى؛ بكل الوسائل؛ لأي محاولة للرجوع للخلف إرضاءً لمراكز القوى بالمحافظة، وطالبت بسحب الإشراف على ملف التسكين من أسامة أنور، السكرتير العام المساعد لمحافظة بورسعيد، الذي أكد بيان الرابطة فشله في إدارة هذا الملف في الفترة الماضية، وتسبب في إهدار حقوق الشباب، على حد تعبير البيان، وطالبت إشراف قضائي على الإدارة.

وكان اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، قد أصدر، الأحد الماضي،  قرارًا برقم  450 لسنة 2014 بإجراء تغيرات بمديرية الإسكان ببورسعيد، لدفع حركة العمل داخل الإدارة، وضخ دماء جديدة، وشملت الحركة تغيير هشام عكاشة، مدير الإدارة ونقله إلي ادارة الأزمات بالمحافظة، وتعيين عبدالحكيم عيسي مدير التعاون الإنتاجي بدلا عنه، ونقل جمال نوفل إلى كبير باحثين بالادارة العامة لشؤون الاحياء.

طالع: خمس موظفات بإسكان بورسعيد يتظلمن ضد قرار المحافظ بنقلهن