مبادرة “وطن واحد” لتحقيق السلام الاجتماعي في قرى المنيا

مبادرة “وطن واحد” لتحقيق السلام الاجتماعي في قرى المنيا
كتب -

المنيا- محمد المنياوى:

أعلنت مؤسسة “الحياة الأفضل للتنمية الشاملة” بالمنيا عن اطلاق مبادرة “وطن واحد” بهدف ارساء قواعد السلام الاجتماعي في المجتمعات التي تعمل بها المؤسسة؛ وخاصة تلك المجتمعات التي شهدت احداثا واضطرابات داخلية.

 وقال ماهر بشرى، المدير التنفيذي للمؤسسة، إن المبادرة تتبنى مفاهيم السلام الاجتماعي بهدف تحقيق الانسجام والوئام والمحبة والآخاء بين أبناء القرية الواحدة، خاصة ونحن نعيش أيام عظيمة- أيام شهر رمضان المبارك- لاعلاء قيم التسامح والود والرحمة بين الجميع، لأن غياب الأمن وانتشار الفوضى والعنف يؤدى الى هدم قيم المجتمع بسبب انشغال أفراد المجتمع بالصراعات الداخلية.

وأكد، بشري، أن السلام الاجتماعي له أهمية كبيرة والحفاظ عليه مسؤولية الجميع؛ أفرادا وشعوبا ودولا ومنظمات؛ لضمان استقرار المجتمعات، معتبرا أن مصر تمثل النموذج الأسمى والمثل الأعلى فى وحدة نسيجها، وروعة مظهره وجوهره، مشيرا إلى أن الشعب المصرى برهن خلال تاريخه على قدرة عالية فى التغلب على المحن والمصاعب التى تواجهه.

تستهدف المبادرة قرى: الحوارته، عكاكا، الدوادية، نزلة فرج الله، ونزلة عبيد، وتعتمد المبادرة في نهجها على اللقاءات الجماهيرية المتنوعة، والندوات، وجلسات التوعية، والنقاشات المفتوحة مع الأهالي بحضور قيادات كل قرية، واستخدام المواد الدعائية للتعبير عن أفكار المبادرة مثل الملصقات والبوسترات والافلام التثقيفية.

وأكدت ايفيلين شوقي منسق مشروع بناء قدرات الفئات الفقيرة بمؤسسة “الحياة الأفضل للتنمية الشاملة” بالمنيا أن المبادرة تعمل على مدى زمني طويل لأن تغيير الأفكار والآراء السلبية في القرى ليس بالأمر الهين، ويتطلب وقتا طويلا، وتعتمد المبادرة على فكرة تحقيق السلم العام حتى يسود فيه الأمن والاستقرار فيشعر أهالي القرية بالأمن والأمان على نفسه وممتلكاته، لافتا إلى للأمن والسلم مزايا عديدة، منها: فرض الاستقرار والنظام والطمانينة توفير الحياة الكريمة.

يشارك في فعاليات المبادرة عدد من الجمعيات الشريكة بالقرى، والتي تتبنى الترويج لأفكار ورؤى المبادرة، إلى جانب عدد من القيادات المجتمعية، وأعضاء المجلس المحلي، ورجال الدين وعدد من المعلمين.