مباحث التموين بالإسماعيلية تكثف من حملاتها الرقابية

مباحث التموين بالإسماعيلية تكثف من حملاتها الرقابية
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الوروارى:

أعلن المقدم ولاء رضوان، رئيس قسم شرطة التموين والتجارة الداخلية بالإسماعيلية، عن القيام بعدة حملات رقابية اسفرت عن تحرير 14 محضرًا ومخالفة تموينية تنوعت بين بيع أسطونات بوتاجاز بدون ترخيص وبازيد من سعرها الرسمى، والاتجار فى ملابس مستوردة غير خالصة الجمارك، وبيع مستلزمات طبية بدون ترخيص.

وقال رضوان: تم ضبط 3 مخالفات متعلقة بأسطوانات البوتاجاز، ضبط فى الأولى بائع متجول وبحوزته 15 اسطوانة منزلية، ويقوم ببيعها بدون ترخيص، وبأزيد من السعر الرسمي المقرر، اثناء مرور حملة رقابية بشارع الأقصر دائرة قسم أول، فتم التحفظ عليها على ذمة تصرفات النيابة.

كما تمكنت نفس الحملة من ضبط أحمد. ع. ح، 26 سنة، سائق، مقيم بمساكن السكة الحديد بقرية نفيشة البحرية، ولايحمل تحقيق شخصية اثناء قيادته سيارة نقل وعلى متنها 60 اسطوانة بوتاجاز منزلية حيث ثبت حصوله علي الحصة المدعمة بدون ترخيص بغرض إعادة بيعها بالسوق السوداء.

وتمكنت المباحث من ضبط سيارة نقل يقودهاعاصم. ث. ع، سائق، مقيم بأبوصوير المحطة، محملة بـ 53 اسطوانة بوتاجاز منزلية مهربة بغرض إعادة بيعها بالسوق السوداء.

وأضاف رئيس قسم شرطة التموين والتجارة الداخلية بالإسماعيلية: أنه ضمن متابعة البدء بمنظومة توزيع السلع التموينية الجديدة تم ضبط هاشم. ر. م، بقال بشارع التحرير، بالمحطة الجديدة، لقيامه ببيع وصرف مقرارات تموينية بازيد من السعر الرسمي، كما تم ضبط أحمد. ك. ع، 50 عاما، مقيم بأبو كبير بمحافظة الشرقية، مدير مسؤول عن ثلاجة تجميد، وتبين إداراته للمكان بدون الترخيص الخاص بذلك.

وأضاف رضوان: في مجال الملابس المهربة تمكنت المباحث من ضبط سيارة نقل يقودها إبراهيم. ح. م، سائق، مقيم بالقنطرة بمحافظة الإسماعيلية، محملة بملابس أجنبية مستوردة مهربة وغير خالصة الرسوم الجمركية، بلغ وزنها طن والنصف طن.

وأشار، رضوان، إلى أنه تم ضبط أم هاشم. هـ.أ، 44 سنة، مقيمة بمنشية الشهداء لإدارتها كشك كائن أمام مستشفي الجامعة دائرة قسم ثالث لببيع مستلزمات طبية لمرتادي المستشفى من المرضي، وبتفتيش الكشك ضبطت القوات 12 كرتونة تحتوى علي حوالى 300 عبوة شاش للتجبيس، و8 كراتين بها 80 عبوة رباط ضاغط، 20 عبوة قطن طبي، وكمية من الشاش، والملصقات الطبية، وبعض الأدوية، اعترفت “أم هاشم” بقيامها ببيع تلك المستلزمات الطبية دون ترخيص.