مباحث الإسكندرية: أسباب نفسية واجتماعية وراء مصرع سيدة ونجليها

مباحث الإسكندرية: أسباب نفسية واجتماعية وراء مصرع سيدة ونجليها
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

تتعزز تقديرات المباحث الجنائية فى الإسكندرية أن أسباب مصرع سيدة قبطية ونجليها بالإسكندرية، أمس الإثنين، جنائية وليست طائفية، وكشفت التحريات، اليوم الثلاثاء، أن هناك أسبابا نفسية واجتماعية متشابكة وراء الحادث، كما توصلت التحريات إلى واقعة؛ أكدها كثيرون؛ تمثل مفتاحا لحل لغز القضية، حيث تبين أن مريم .أ، البالغة من العمر 35 عاما، التى وجدت جثتها فى بدروم المبنى الذى تشغل فيه شقة بالطابق الخامس، بأحد عقارات مساكن العبور بالرأس السوداء شرقى الإسكندرية، كانت تعانى من مرضى نفسى حاد، وأن الخلافات بينها وبين زوجها، سائق “توك توك”، هى السبب فى اصابتها بالإكتئاب. 

وأوضحت تحريات المباحث أنه قبل الحادث بيوم قام الزوج بإنقاذها وابنيها (نادى، عامان، ومينا 11 عاما) من الموت بعدما تسرب غاز “الأنبوبة” داخل الشقة بعد أن تركتها الزوجة مفتوحة، وأن الزوج أبلغ أهل الزوجة بما فعلته، حيث تبين أنها هى التى قامت بفتح الأنبوبة بغرض الإنتحار.

وتكثف المباحث جهودها لكشف تفاصيل مصرع السيدة وابنيها (تم العثور على جثتيهما داخل المنزل، وبكل منهما قطع بشرايين الأيدى)، خاصة وأن التحقيقات أشارت إلى أن أبواب وشبابيك الشقة لا يوجد بها أى أثار للكسر أو العنف، مما يرجح أن يكون “الجانى”؛ إذا كان ثمة جريمة ولم تكن السيدة قد انتحرت سقوطا من شقتها، بعد أن قتلت نجليها؛ قريب من الأسرة، خاصة مع ورود معلومات لم تتأكد منه المباحث بعد تفيد ان السيدة كانت تمتلك ثروة كبيرة وأنها تنازلت عنها قبل مصرعها لأحد أقاربها.