مائدة حوارية بأسوان تبحث أخطار الزواج الغير موثق على المرأة والمجتمع

مائدة حوارية بأسوان تبحث أخطار الزواج الغير موثق على المرأة والمجتمع
كتب -

 

أسوان – هناء محمد الخطيب:

نظمت جمعية الإعلاميين لمحافظات جنوب الصعيد، بالتعاون مع مؤسسة قضايا المرأة المصرية والاتحاد النوعى لمناهضة العنف ضد المرأة، اليوم السبت، مائدة حوارية حول “الزواج الغير موثق وأخطاره على المرأة والمجتمع”، بحضور عدد كبير من المحامين وممثلى المجتمع المدنى وأساتذة علم الاجتماع، وناقش الحضور أسباب انتشار الزواج القبلى بأسوان وأضراره على المرأة وعلى المجتمع.

وأشارت نورا محمد، المدير التنفيذى للإتحاد النوعى لمناهضة العنف ضد المرأة، إلى أن الاتحاد يضم أكثر من 100 جمعية فى مختلف محافظات الجمهورية، وهو يتبنى أربع قضايا أساسية ويعمل على مكافحتها والحد منها، وهى: حرمان المرأة من الميراث، وزنا المحارم، وجرائم الشرف، والزواج الغير موثق، ولفتت إلى أن الإتحاد قام بإجراء أربع دراسات علمية حول هذه القضايا وأسباب انتشارها وكيف يمكن معالجتها، واضافت: إننا نتبنى هذه القضايا كمرحلة أولى، ويمكن فى المستقبل أنت نتبنى قضايا جديدة.

وأكد موسى عبدالفتاح، المحامى، على خطورة إنتشار الزواج الغير موثق والذى ينتج عنه ضياع حقوق الزوجة ويعرضها للكثير من المشكلات، وطالب وسائل الاعلام بالمساعدة فى التوعية بهذه المشكلة.

وإستعرض المشاركون فى المائدة الحوارية أسباب انتشار الزواج الغير موثق، وأهمها العادات والتقاليد فى القبائل البدوية، ومحاولة البعض التحايل على سن الزواج الرسمى، وفى بعض الأحيان بسبب ارتفاع تكاليف توثيق الزواج، وتم عرض حالات واقعية لمشكلة الزواج الغير موثق وأهم الاضرار التى تكبدتها هذه الحالات =.

وفى ختام المائدة طالب خالد عبد الوهاب، عضو مجلس إدارة جمعية الإعلاميين، بتكاتف مؤسسات المجتمع المدنى مع الأجهزة التنفيذية ووسائل الإعلام المختلفة من أجل وضع خطة لمواجهة إنتشار الزواج الغير موثق وتوعية أولياء الأمور والمجتمع بمشاكله وخطورته.