مؤشرات الانفراج تتراجع: عمال المحلة يواصلون الاضراب لليوم الثامن

مؤشرات الانفراج تتراجع: عمال المحلة يواصلون الاضراب لليوم الثامن
كتب -

الغربية – عبدالرحمن محمد:

تراجعت مؤشرات انفراج أزمة عمال شركة غزل المحلة التي بدت وكأنها تتجه للحل أمس وصباح اليوم، بعد أن أعلن العمال، عصر اليوم الاثنين، رفضهم لتعليق الاضراب؛ الذى دخل يومه الثامن؛ قبل تعديل بعض البنود التى تم الإتفاق عليها، فى اجتماع الأمس، بين كمال أبو عيطة، وزير القوى العاملة، ووفد من العمال بحضور جبالى المراغى، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.

 وكان الإتفاق تمثل  في  تعليق الاضراب حتى يوم 22 فبراير الحالى لحين انتهاء الجمعية العمومية للشركة القابضة للقطن والغزل المقرر انعقادها غدا الثلاثاء، وتشكيل لجنة إدارية مكونة من 4 ممثلين للعمال و4 من رؤساء القطاعات بالشركة يختارهم المفوض العام، والاستعانة بلجنة فنية من مركز تحديث الصناعة؛ بعد موافقة وزير التجارة والصناعة؛ لمعاونة المفوض العام فى تسيير العمل، على أن ينتهى عمل اللجنة بمجرد انتخاب مجلس إدارة جديد.

من جانبهم رفض العمال ما جاء بمضمون محضر الاجتماع، مطالبين بتعديل بعض بنوده، ومنها أن تتضمن البنود عدم خصصم أيام الاضراب من رواتب العمال، وعدم انتظار قرار الجمعية العمومية للبت فى امر اقالة رئيس الشركة القابضة، وكذلك إلغاء منصب المفوض العام، وتعيين مجلس إدارة مؤقت لحين اجراء الانتخابات، وتعيين 4ممثلين من العمال يختارهم العمال أنفسهم وليس المفوض العام.

من جانبه طالب محمد سند، أمين اللجنة النقابية بالشركة، الحكومة بسرعة تطبيق الحد الأدنى للأجور، وأن تخضع الحوافز للزيادة السنوية، كما ناشد سند العمال بالإنتظام فى العمل لكون هذه الشركة ملكهم، وقال:” الحد الأدنى للأجور فى رقبتى، ولم أصمت حتى يتم تطبيقه”.