مؤسس الجبهة الشعبية يطالب بتخصيص دوائر لنظر قضايا الإرهاب

مؤسس الجبهة الشعبية يطالب بتخصيص دوائر لنظر قضايا الإرهاب
كتب -

الإسكندرية_عمرو أنور:

نعت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر شهداء الحادث الإرهابي الذي وقع اليوم بالشيخ زويد وتسبب في مقتل 26 جندي و30 مصاب .

ووصف محمد سعد خير الله هذا الحادث بالخسيس والذي أستهدف دماء مصرية غالية من أبناء الشعب المصري والذين لا تربطهم في تلك اللحظة إلا خدمة عسكرية هدفها حماية الدولة المصرية والحفاظ على أرواح وممتلكات شعبها .

وتسائل خير الله لماذا لم تقم الدولة المصرية بالإستعانة بتجارب دول عانت كثيراً من الإرهاب ومرت بظروف مشابهة من قبل ونضع دراسة للتحركات الأرهابية وطرق تصعيدهم لكي يتم الإنقضاض عليهم سريعاً قبل التطور لمرحلة أخطر من ذلك بكثير .

وقال خير الله أنه طالب سابقاً بتخصيص دوائر لنظر القضايا المتعلقة بالإرهاب وقد تم قبول هذا الإقتراح في عهد حكومة الببلاوي وتم التخصيص بالفعل ولكن ظل القرار حبيس الأدراج ولم يتم تفعيله الي يومنا هذا .

وأضاف خير الله أن الأرهاب لم ولن يتوقف مادامت المحكمات بطيئة ويتم إستشعار الحرج في البعض منها وأن الدولة بهذه الطريقة تفقد أهم مخالبها في مواجهة هذه الموجة من الإرهاب وأنه عندما يكون هناك رادع قوي وعادل سيكون ذلك بمثابة درع للدولة تتصدى به للإرهاب بجانب التضحيات التي يقوم بها جنودنا في محاربة هذا الإرهاب