مؤسس “أقباط مصر” عن أحداث المنيا: الأمن يتعمد التدخل متأخرا

مؤسس “أقباط مصر” عن أحداث المنيا: الأمن يتعمد التدخل متأخرا فادى يوسف

قال فادي يوسف، مؤسس ائتلاف أقباط مصر، إن الاعتداءات التي وقعت على القس متاؤس وأسرته وقتل ابن عمه في المنيا رسالة من المتشددين للدولة، ولكن للأسف لا يوجد رد، مضيفا “التدخل الأمني يأتي متأخرا ومتعمدا أن يخسر الأقباط أرواحهم وممتلكاتهم لكي تعطي الدولة درسا لهم بعد رفضهم لما حدث لسيدة المنيا”.

واستنكر فادي صمت الرئيس عبدالفتاح السيسي على هذه الأحداث التي تكسر هيبة الدولة وتسقط القانون – على حد قوله، متسائلا هل مازالت طموحات الأقباط تجاه الدولة ورئيسها تنحصر في زيارة الرئيس لهم في الكاتدرائية ليلة عيد الميلاد أم هدفهم تطبيق دولة المواطنة الكاملة؟

كانت مشاجرة قد نشبت بين مسيحيين ومسلمين في قرية طهنا الجبل بالمنيا، مساء أول أمس الأحد، أسفرت عن مقتل شاب وإصابة 3 بينهم امرأة، وتعرض القس متاؤوس، راعي كنيسة مارمينا بالقرية، للاعتداء بالضرب.

الوسوم