مؤتمر “صانعات السلام السوريات” ببيروت يوصي بدعم مشاركة المرأة السياسية

مؤتمر “صانعات السلام السوريات” ببيروت يوصي بدعم مشاركة المرأة السياسية ختام مؤتمر صانعات السلام السوريات

نظمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالعاصمة اللبنانية بيروت مؤتمر “صانعات السلام السوريات” في الفترة من 20-22 مايو 2016، بمشاركة 130 ناشطة سورية من الداخل والخارج، حيث أوصى المؤتمر بدعم مشاركة المرأة السورية في العملية السياسية.

وفي ختام المؤتمر، أصدرت المشاركات السوريات بالمؤتمر بيانا موحدا من أجل السلام في سوريا، وإنهاء معاناة الشعب السوري، ودعم خيار التهدئة ببلاد الشام.

وقال البيان “نحن، نساء سوريات، أكثر من 130 امرأة، من خلفيات ومرجعيات مختلفة، اجتمعنا في مؤتمر صانعات السلام، الذي دعت إليه هيئة الأمم المتحدة للمرأة، في بيروت في 20-22 آيار/مايو 2016، حيث تشاركنا آلامنا وآمالنا بهدف إنهاء معاناة الشعب السوري”.

وتابع البيان بأن للنساء السوريات دور قيادي في بناء السلام وتعزيز مكانة المرأة، وندعو سويا لدعم الحركة النسوية، منظمات ومبادرات، داخل سوريا وخارجها، ومساعدتها على التشبيك والعمل المشترك باتجاه بناء تحالف واسع تلبية لاحتياجات النساء السوريات وتمكينهن ودعم عملية بناء السلام المستدام.

كما دعى البيان “لدعم مشاركة النساء في بناء السلام ومستقبل سوريا على مستوى العملية السياسية السلمية، والسلم الأهلي، ودعم المجلس الاستشاري النسائي للقيام بدوره من أجل إعلاء صوت المرأة في صنع السلام، كما سنشكل مجموعة عمل لمتابعة نتائج وأولويات المؤتمر بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في سياق التحضير للمؤتمر المقبل”.

 

الوسوم