لم ينشر = ندوة بعنوان”الجوائز العلمية وأنواعها وكيفية الحصول عليها” بجامعة بنى سويف

لم ينشر = ندوة بعنوان”الجوائز العلمية وأنواعها وكيفية الحصول عليها” بجامعة بنى سويف
كتب -

بنى سويف – جابرعرفه

نظمت  اليوم الأحد جامعة بني سويف برئاسة الدكتور  أمين لطفي رئيس الجامعة، قطاع الدراسات العليا والبحوث ندوة بعنوان “الجوائز العلمية – أنواعها – وكيفية الحصول عليها” بكلية العلوم، تحت إشراف الدكتور طريف شوقي  نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث،  والدكتور جودة إسماعيل عميد الكلية، والدكتور أبو العلا العطيفى  عميد كلية الحاسبات والمعلومات؛ ولفيف من  أعضاء هيئة التدريس.

وأكد  أمين لطفي، أن هدف الندوة هو تعريف شباب الباحثين بأنواع الجوائز العلمية للنهوض بالجامعة كي تتبوأ مكانتها بين الجامعات على المستوى المحلى والإقليمي والدولي والإجراءات التى يتبعها الطلاب للحصول على تلك الجوائز، مؤكدًا دعم الجامعة الكامل وتشجيعها لأعضاء هيئة أعضاء التدريس وشباب الباحثين والطلاب بالجامعة.

 وأشار لطفي، الى أن هناك معايير كثيرة تأخذها الهيئات المصنفة للجامعات من أهمها عدد الجوائز العلمية التى حصل عليها الباحثين بالجامعة من خلال النشر الدولي والحصول على وبراءات الاختراع.

وأضاف، أن الجامعة حصلت على العديد من الجوائز والتصنيفات الدولية خلال الأربع سنوات السابقة على الرغم من الجامعة مستقلة حديثًا لا تتجاوز العشر سنوات فقط فنحن نسير على الطريق الصحيح ولكن نطمع في المزيد. مؤكداً أن الجامعة لا تدخر جهداً وتقدم كل ما فى وسعها من أجل النهوض بالبحث العلمى ففى الاونة الاخيرة قدمت الجامعة جائز مالية تقدر بمبلغ 20 ألف جنية لكل باحث لديه نشر بحث علمي في مجلة دولية كما أن الجامعة سوف تقوم بتمويل كافة البحوث والمشروعات القومية. وبالفعل وافقت الجامعة على سفر أحد الطلاب الباحثين بكلية التعليم الصناعي إلى انجلتر تحت أشراف مشرف علمي من الجامعة.

كما قدم رئيس الجامعة اقتراحا بإنشاء وحدة لرعاية أعضاء هيئة التدريس تعمل على دعم وتشجيع الباحثين وتعمل على حل المشاكل التى تواجههم خلال مسيرتهم العلمية.

أوضح طريف شوقي، أن أي بحث علمي لابد وأن يكون هدفه خدمة المجتمع لكي ينجح الباحث فلابد وأن يكون لديه مشروع بحثي كبير، مشيراً إلى أن الجامعة في بصدد إنشاء ثمانية درجات علمية مشتركة، مع جامعات أخرى علاوة على عمل أربع دبلومات علمية جديدة وتبادل الأساتذة بين جامعة بني سويف والجامعات المختلفة على مستوى العالم بهدف تبادل الخبرات ما يزيد من كفاءة الطلاب والباحثين وبالتالى يؤثر إيجابياً بالتصنيف الدولى للجامعة وزيادة عدد الجوائز العلمية، كما أن الجامعة تسعى بكل جهد لعمل اتفاقيات وبروتوكولات مع جامعات دولية.