لم ينشر = مباحث بني سويف تكشف غموض العثور علي جثة ربة منزل بإهناسيا

لم ينشر = مباحث بني سويف تكشف غموض العثور علي جثة ربة منزل بإهناسيا
كتب -

بني سويف ــ ساره سالم:

كشفت المباحث الجنائية بمديرية أمن بني سويف، صباح اليوم الأحد، غموض العثور على جثة ربة منزل في العقد الثالث من عمرها ملفوفة بملاية ومربوطة وغارقة في مياه ترعة السلطاني، ومبلغ بغيابها.

وتبين من التحريات الاولية، بعد إجراء المعاينة، وتشريح الجثة التي أثبتت وجود شبهة جنائية وراء وفاتها، إن السيدة سيدة. ف. ص، 26 سنة، ومقيمة ببندر إهناسيا غرب محافظة بني سويف.

وكشفت التحريات، أن اشقاء المجني عليها وهم محمود وعبدالرحمن، ونجلاء، اتفقوا فيما بينهم على التخلص من شقيقتهم لسوء سمعتها وسلوكها.

وأكدت التحريات ، أن شقيقتها نجلاء استدرجتها إلى منزلها بمدينة إهناسيا، وغافلها شقيقها محمود وخنقها بإيشارب وأحضروا ملاية سرير ولحاف ووضعوا جثتها داخله، وقاموا بربطها بعد أن تأكدوا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة.

وأشارت التحقيقات إلى قيام المتهمين بعد تأكدوا من وفاتها بالاتصال بوالدتها وزوجها وشقيها الآخر “عبدالرحمن”، وقاموا جميعا بإلقائها في ترعة “السلطاني” والتخلص منها.

كما كشفت التحريات إن القتيلة مطلقة عدة مرات ولها ولدين، وحررت والدتها محضرًا فى قسم شرطة بني سويف باختفاءها.

اعترف المتهمون بما ارتكبوه من واقعة وتم إحالتهم للنيابة التى تولت التحقيق.