لم ينشر = أسرة طفل مخطوف بالسويس تكشف تفاصيل مريبة في شكوك حول قتله

لم ينشر = أسرة طفل مخطوف بالسويس تكشف تفاصيل مريبة في شكوك حول قتله
كتب -

 

السويس-على أسامة:

أعلنت اسرة الطفل المخطوف في السويس محمد ممدوح، عن تفاصيل غامضة في قضية اختفائه تم إثارتها بعدما ظهرت جثة يحتمل انها له.

وقالت اخت الطفل محمد ممدوح انه كان ذاهب لأكاديمية جاسكو حيث يتدرب بها، ‘لا انه اختفي بعدها، وبالسؤال عن معارفه واصحابه، تبين انه على علاقة بطفل في منطقة عرب المعمل، وبزيارة الطفل تبين انه يعمل في الخردة وتوجد عشة في المنطقة تجمع كل الأطفال الهاربين من ذويهم، يختبئون ويقيمون بها بشكل غير أدمي، وان الطفل محمد ممدوح كان يعمل في جمع الخردة.

وبسؤال معارف الطفل وبواب الإكاديمية تبين ان الطفل ذهب ولآنه متأخر لم يدخل، وبسؤال المحيطين في المنطقة تبين انه كان يعمل في مسح السيارات مقابل مبالغ مالية بسيطة، مما اثار استغراب اسرته حيث انه لا يحتاج لهذا.

وقد عثرت شرطة السويس على جثة طفل من عمر 14 إلي 16 عام، متفحم ومقطوع الاقدام وتعرض لعملية اغتصاب.

وقد عثرت قوات الشرطة علي 3 اشخاص، وهم “محمد.م” و “حسن.ع” و “سعيد. ع” اعترفوا باصطحاب الطفل محمد فاروق واغتصابه ثم حرق جثه.

وقد شككت اسرة الطفل في اقوالهم حيث ان الطفل يبلغ 12 عام وليس عمر الجثة التي تبين انها 14، كمان اكدوا انهم في انتظار تقرير الطب الشرعي وتحليل DNA الذي قد يظهر يوم الثلاثاء.