لم ينشر//رايحانة المداحين يعطى السبكى درسا فى الاخلاق … مؤكدا على رفعة نساء صعيد مصر

لم ينشر//رايحانة المداحين يعطى السبكى درسا فى الاخلاق … مؤكدا على رفعة نساء صعيد مصر
كتب -

قنا محمد اسعد
استضافت قناة النهارالساعة الحادية عشر مساءا فى برنامج آخر النهار والذى يقدمه الإعلامى محمد الدسوقى ريحانة المداحين الشيخ أمين الدشناوى مداح رسول الله فى حوار خاص به وبدأ الشيخ أمين بقصيدة من قصائده الشهيرة بمدح رسول الله

كما وجه الدشناوى فى نهاية الحلقه رساله الى تيمور السبكى الذى قام باهانة نساء الصعيد فى قصيده كتبها بقلمه قبل ما تعرف الناس قيم أيها اللائم .. كان الصعيد عارف وعالم
قبل الخلايق ما تعرف أصول ومحاكم .. كان الصعيد برجاله لعرضه حاكم ..
والست عندنا قبل ما تخرج لزيارة أمها .. يكون زوجها عالم
بتقول قسمًا بوضّاح السنا الوهّاج .. ما شفت مثل نساء صعيدنا أزواج
وهنّ أشراف البلاد وتاجها من أنجبوا جيلاً لمصرنا أفواج
وبحسن خلق زينوا لديارنا .. فكأنهن فوق الدنى أسراج
ولطهرن تصبوا القلوب إليهم .. ولدينهم ذهب الشباب يناجي
منهم رئيس وعالم متفقه .. وهن فوق الرؤوس تياج
يا من طعنت بعرضهن .. هل نسيت بأن بيتك من صنيع زجاج
يا من سببت نساءنا بجهالة .. هل كان سبك لهن مزاج
هيّجت مشاعر الأحرار فينا .. وكأنهم سيفًا قويًا في يد الحجاج
هلّا عرفت أصولنا وجذورنا …لشعاب كلًا منهما ولّاج
هذا حديثي عن نساء صعيدنا .. أما نساء مصر فكلهن سراج
فإذا أردت تسامح بقلوبنا ..هيّا اعتذر لصعيدنا بمدامع سجّاج
هيّا اعتذر لنساءنا من بعد طول تبجح ولجاج
يا أهل مصر يا أهل مصر يا صعيد مصر سماحة لضعيف متذلل .. يشكو من الإحراج
هيّا اقبلوا نادمًا من ذنبه فهو الضعيف وكلكم أسراج
أنتم أهل التسامح والتغافر … أنتم أهل الفضل والمعراج
والله غافر الذنوب جميعها … وهو المسامح من أتاه يناجى

وانفردت قناة النهار بلقاء ريحانة المداحين في حلقه خاصه امتع فيها عشاقه ومحبوه وعلي مدي ساعة كامله غني فيها الشيخ امين وعطر اسماع المشاهدين بمدح الحبيب محمد … وتناولت الحلقه سيرته ومسيرته وصحبته للشيح احمد ابو الحسن .

يذكر ان الشيخ امين الدشناوى من مركز دشنا مواليد عام 1955 عاش فى جو ديني وسط عائلتة المتصوفه ، وحفظ الشيخ امين القرآن وجوده، ما ساعده على تقويم لسانه وتعريبه على الوجه الأمثل. تلقى تعليمه بالمعاهد الأزهرية . وعاش الشيخ امين في جو معطر بالذكر والنفحات الصوفية، وتعرف خلال هذه الفترة على عمالقة الشعر الصوفي على امتداد التاريخ الإسلامي، أمثال الشيخ احمد ابوالحسن وقضى معه 105يوم ، حيث تنبأ له بانه سيكون مدرسه فى الدنيا ولن يفشل فى حياته وكان لهذا أكبر الأثر في ميوله لباب الشعر الصوفي منشداً فيما بعد .