لليوم الثاني علي التوالي ضعف الإقبال في جولة الإعادة بقري صدفا

لليوم الثاني علي التوالي ضعف الإقبال في جولة الإعادة بقري صدفا
كتب -

أسيوط – جاسمين محمد:

يشهد مركز ومدينة صدفا، وقراها في اليوم الثاني من الانتخابات البرلمانية 2015، إقبال ضعيف في معظم القري التي يتواجد بها اللجان الانتخابية، مع عزوف عن الانتخابات من قبل الشباب.

فقد شهدت قرية بني فيز وقرية مجريس ونزلة الأبلق إقبال ضعيف في فترة الصباح من قبل المواطنين، مع تزايد في الإعداد بشكل مقبول بعد الساعة الثالثة عصر، حيث وصل نسبة التصويت حتي من 11 لجنة بعدد 4 مقرات انتخابية للوحدة المحلية بمجريس إلي 12% من جملة 19850 لهم حق التصويت، “وهم منها النادي الرياضي – المدرسة الابتدائية بمجريس – التحرير ببني فيز – الوحدة الصحية ببني فيز – ومدرسة بنزلة الابلق”حسب صلاح قاسم رئيس الوحدة المحلية بمجريس، مع وجود من أشخاص تابعيين للمرشحين بدائرة صدفا والغنايم، لإرشاد الناخبيين في حالة وجودهم إلي لجانهم وتعريفهم كيف تتم عملية الانتخاب.

وفي قرية الدوير يشتد الإقبال نظرًا لوجود المرشح علاء عواجه، في جولة الإعادة، وهو إبن قرية الدوير، وأحد المنافسين بشكل كبير في الصراع الانتخابي، ويوجد إقبال من السيدات، مع وجود سيارات لنقلهن من المنازل إلي مقر اللجان الانتخابية، والعودة بهم بعد الادلاء بأصواتهن، ومحاولة لإنجاح إبن القرية إلي حد قول معظمهن.

اما في قرية كوم سعيد، فما زالت الأصوات منقسمة بين المرشحين محمد عمر رشوان، مرشح مركز الغنايم، والمرشح علاء عواجه، إبن قرية الدوير، حسب مصدر رفض ذكر أسمه من داخل مقر اللجنة.

وفي قرية البربا ما زالت العملية الانتخابية يسيطر عليها موقف وجود عمليات ثأرية بين عائلات كبيرة بها، لهذا يخشي أهالي البربا الخروج للادلاء بأصواتهم الا علي استحياء من قبل المواطنين، مع وجود سيارات تابعة للمرشح عمر رشوان ابن مركز الغنايم، لنقل الناخبيين إلي مقر اللجان الانتخابية بالبربا وهم مدرسة البنات الإعدادية والتي يوجود بها لجنتان، والمعهد الأزهري بالبربا.

وفي قرية الشناينة، الإقبال ضعيف حيث يخيم الهدوء علي اللجان، مع مشاركة كبار السن في الادلاء بأصواتهم في العملية الانتخابية.

وفي قرية أبوحجر تشهد إقبال متفاوت من قبل أهالي القرية علي اللجنة المتواجدة بمدرسة النصر الإبتدائية الخاصة بالقرية، جدير بالذكر أن عدد الذين أدلوا بأصواتهم في أبو حجر في الجولة الأولي 896 من اجمالي 2656.

وتشهد اللجان المتواجدة في قريتي كوم أسفحت و الدير إقبال ضعيف من الناخبين مع غياب المشاركة الشبابية في معظم القري بمركز ومدينة صدفا.