لعبة قط وفأر ثلاثية في السويس: إخوان ومواطن وشرطي

لعبة قط وفأر ثلاثية في السويس: إخوان ومواطن وشرطي
كتب -

 

السويس – علي اسامة:

لعبة” القط والفأر” ثلاثية شهدتها شوارع السويس، ففي ثلاثة أماكن كان هناك ثلاثة فاعلون: إخوان ومواطن وشرطي، وكانت الوقائع المطاردات بين مؤيدى الرئيس المعزول، محمد مرسي، و” مواطنون” يطلقون على انفسهم” أهالي المنطقة” وقوات الشرطة، قد بدأت صباح اليوم بمناورة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، حيث تجمع عدد منهم فى مكانين فى نفس الوقت: الأول، في محيط مسجد حمزة بن عبد المطلب، فى منطقة الصباح، في محاولة للخروج بمسيرة قامت قوات الشرطة بفضها اثناء محاولتهم التجمع، وسار المشاركون إلى الشوارع الجانبية.

فى حين بدأت مسيرة أخرى بمنطقة الإيمان القريبة من المسجد، شارك بها شباب الإخوان، حيث تصدى لهم” مواطنون” من أهالي المنطقة، فاستخدم المشاركون في المسيرة الألعاب النارية لرد” هجوم المواطنين”، مما حول المنطقة لساحة” مواجهة” ومناوشات بين” الأهالي والإخوان” استخدمت فيها الحجارة والألعاب النارية، ثم انتهت” المواجهة” بانسحاب المشاركين في المسيرة.

لكن الإخوان عادوا للظهور فى منطقة العبور، وتجمعوا  بالقرب من مبنى كلية التجارة، ورفعوا صور مرسي وعلامة” رابعة”، قبل أن تتوجه قوات من الأمن للمنطقة  وتقوم  بالقاء قنابل الغاز عليهم، لتفرقهم.

وللمرة الثالثة تظهر مسيرة للإخوان في منطقة كفر أحمد عبده، بالقرب من حي الأربعين، لكن عددا كبيرا منهم لم ينتظر وصول قوات الأمن وانصرفوا عن المسيرة دون تدخل لا من” المواطنين” أو قوات الأمن، أما من حاول؛ من المتبقين؛ الدخول لميدان الأربعين فقد تصدى لهم” مواطنون” من أهالي المنطقة ما أوقع اشتباكات كانت عناصرها الفاعلة: الالعاب النارية- إخوان- والحجارة” المواطنون”.

المواجهات الثلاثة لم تخلف ضحايا، في حين كانت الاصابات بسيطة في كل الأطراف.