لحماية الصناعة المحلية: استمرار رسوم مكافحة الإغراق على واردات الصين من البورسلين والخزف

لحماية الصناعة المحلية: استمرار رسوم مكافحة الإغراق على واردات الصين من البورسلين والخزف
كتب -

كتب- أخبار ولاد البلد:

تقرر مد العمل برسوم مكافحة الإغراق النهائية المفروضة على الواردات من صنف أواني المائدة من “بورسلين” و”خزف” المصدرة من أو ذات منشأ جمهورية الصين الشعبية وذلك لمدة خمس سنوات حسب تصريحات منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة.

وأوضح الوزير أن هذا القرار يأتي في إطار حرص الوزارة على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لمواجهة الممارسات الضارة على الصناعة الوطنية، مشيراً إلى أن الصناعة المحلية كانت قد تقدمت بطلب إلى جهاز مكافحة الدعم والإغراق بطلب لمراجعة الرسوم المفروضة على هذه المنتجات حيث تبين أن إنهاء العمل بهذه الرسوم سيؤدي إلى استمرار أو تكرار الإغراق والضرر على الصناعة المحلية والتي تحسنت مؤشراتها خلال سنوات فرض الرسوم .

ومن جانبه أكد إبراهيم السجيني رئيس جهاز مكافحة الدعم والإغراق أن الجهاز قد بدأ دراسة هذا الأمر منذ تقدم الصناعة المحلية بطلب لمراجعة الرسوم حيث قام فريق عمل من الجهاز بعمل زيارة تحقق ميدانية للصناعة المحلية للتأكد من صحة ودقة بياناتها وقد تم الإعلان عن بدء إجراءات المراجعة ، وتم إرسال النص غير السري لطلب المراجعة وقائمة الأسئلة وإعلان بدء المراجعة إلى الأطراف المعنية ومنحهم المهلة الزمنية للرد على قوائم الأسئلة.

وأشار إلى أن الجهاز قد توصل في ضوء صحة هذه البيانات من أن هناك مبررات قوية لاستمرار الرسوم المفروضة حيث أن إنهاء العمل بها سيؤدى إلى تكرر الضرر المادي على الصناعة المحلية ، وقد أيدت اللجنة الاستشارية هذا القرار وبالتالي تم رفع توصية للسيد وزير التجارة والصناعة بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستمرار الرسوم المفروضة على أواني المائدة من بورسلين وخزف ذات المنشأ أو المصدرة من جمهورية الصين الشعبية