كنيسة قرية الكفور بالمنيا تنفي حرق الإخوان مقابر الأقباط لصرفهم عن التصويت

كنيسة قرية الكفور بالمنيا تنفي حرق الإخوان مقابر الأقباط لصرفهم عن التصويت
كتب -

المنيا- محمد النادي:

نفي القمص كيرلس القمص بنيامين، راعي كنيسة القديس أثناسيوس الرسول، بقرية الكفور، بمطرانية مطاي للأقباط الأرثوذكس بالمنيا، ما تداولته ببعض المواقع من قيام جماعة الإخوان المسلمين، بإشعال النيران بمقابر الأقباط بقرية الكفور، بالطريقة نفسها التي وقعت بمقابر الأقباط بأسوان.

وقال القمص كيرلس؛ لا صحة لخبر نشوب حريق بمقابر الأقباط بقرية الكفور علي أيدي جماعة الإخوان المسلمين، والاعتداء علي مزار القديس يوحنا الموجود بداخل المقابر، مشيرا إلى أن حقيقة الواقعة، هي قيام أحد عمال النظافة بإشعال النيران بأوراق ومخلفات ملقاه بالطريق وتم إطفائها، وليس له أي علاقة نهائيا بالمقابر أو المزار أو الأقباط.

وأضاف كيرلس؛ أن تناول مثل هذه الأخبار في هذا التوقيت لا يقصد منه إلا إرهاب الأقباط لمنعهم من الإدلاء بأصواتهم، ولكن هذا لن يحدث، مشيرا إلى أن الساعات المقبلة هي ساعات فاصلة في مستقبل الوطن، ولابد أن تحترس وسائل الإعلام والمواطنين أيضا من كل كلمة أو خبر أو إشاعة، يمكن أن تؤدي إلى بلبلة، وخاصة المتعلقة بالأقباط، كونهم الأكثر التزاما في الإدلاء بأصواتهم.

يذكر؛ أن عددا من المواقع تناولت خبرا بعنوان “إخوان يشعلون النيران بمقابر الأقباط بقرية الكفور بمطاي لمنعهم من التصويت”، وذكر الخبر أن جماعة الإخوان المسلمين، تعمدت فعل ذلك لإشغال وإرهاب الأقباط عن العملية التصويتية، كما تناولت الخبر عدد من القنوات الفضائية، ما تسبب في إثارة البلبلة داخل المطرانية.