“كشك الميديا”.. مبادرة شبابية لنشر الثقافة في سوهاج

“كشك الميديا”.. مبادرة شبابية لنشر الثقافة في سوهاج
كتب -

سوهاج – آيات ياسين

تصوير: وسام أسعد

نجح مجموعة من شباب محافظة سوهاج  في تحقيق حلم تأسيس مركز ثقافي متكامل داخل المحافظة تحت اسم “كشك الميديا”،  يواجهون به مركزية العاصمة، ويمارسون من خلال الأنشطة الثقافية والفنية المتنوعة.

ويقول شباب وراء هذه الفكرة إن “كشك الميديا” يحاول جذب أبناء المحافظة من فئات عمرية مختلفة لتنمية ثقافتهم وممارسة هواياتهم بين أركانه.

ويقول محمود على، مصور وواحد من مؤسسي  المركز: ولدت الفكرة بيني وبين مجموعة من أصدقائي منذ  أكثر من عام  وبما إنني أمارس التصوير الفوتوغرافي  وأسوق لعملي  من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، فقد راودتني فكرة مع زملائي لتأسيس مكان يجمع بين فكرة التصوير والمكتبة التي  كنا نحلم بها.

ويضيف على: عندما فكرنا  أن نستخدم اسم إحدى المكتبات الكبرى بالقاهرة، فوجئنا بهم يطلبون مبلغا كبيرا من المال. لهذا قررنا أن نأسس مشروعنا الخاص.

ويتابع محمود: كانت توقعاتنا لنسبة نجاح الفكرة ضئيلة جدا، لكن بعد أسبوعين من افتتاح المكان، وجدنا إقبالا كبيرا  من أبناء المحافظة.

هذا النجاح حفز مؤسسو “كشك الميديا” تنفيذ عدة أنشطة  مثل الأمسيات الشعرية ونادي اللغة الانجليزية وورش الرسم. ويقول محمود إنه واستمرار نجاح المكان، فإن هناك فرصة لممارسة أنشطة أكثر.

أما عمرو عصام، طالب بكلية الهندسة وواحد من مؤسسي “كشك الميديا”، فذكر أن المكتبة التابعة لـ “كشك الميديا” هي مكتبة استعارة فقط وتعتبر أول مكتبة استعارة بالمحافظة.

ويقول عصام، إن كل الأنشطة في “كشك الميديا” تعتمد على العمل التطوعي، خاصة وأن هدف المكان هو نشر الثقافة والوعي والخروج من العالم الافتراضي إلى أرض الواقع.

ويشير أحمد أبو دومة، طالب بكلية التجارة وواحد من فريق “كشك الميديا”،  أن المكتبة  تحوى عددا كبيرا  من الكتب في مجالات الأدب والتاريخ. ويوضح أبو دومة: جاءت فكرة المكتبة لتمكين الشباب الكثير من لا يستطيعون شراء الكثير من الكتب من قراءة   أكبر  عدد من  الكتب من خلال الاستعارة.

وهناك مكان للسينما في  “كشك الميديا” تديره إسراء العطيفي،  طالبة في كلية الطب. وتقول إسراء: لدينا في “كشك الميديا” نشاط لعرض الأفلام، ويعقب عرض الفيلم جلسات نقاش.