“قيادي إخوانى سابق يصف منفذي حادث الفرافرة بـ”الخوارج

“قيادي إخوانى سابق يصف منفذي حادث الفرافرة بـ”الخوارج
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

أعتبر خالد الزعفراني، وكيل مؤسسي حزب العدالة والتنمية، أن الجماعات “الإرهابية” التي نفذت عملية الهجوم المسلح على وحدة حرس الحدود بالفرافرة بالوادي الجديد، “جماعات تعتنق فكر الخوارج”، وقال لـ “ولاد البلد” يجب على الدولة مواجهة هذا الفكر بالفكر الوسطي من خلال علماء الأزهر.

وأضاف الزعفراني، القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، “هؤلاء الخوارج يتركون الإسرائيليين يقتلون الأطفال في فلسطين ولا يحركوا ساكنا تجاه ما يحدث هناك، بل يقومون بقتل جنود الجيش المصري بدم بارد”.

معتبرا أن “أجر هؤلاء الجنود؛ عند الله؛ سيكون كبيرا جدا لأنهم قتلوا” استشهدوا” على يد الخوارج الجدد”.

واتهم، الزعفراني، الإعلام المصري بالتقصير فى التصدى لأفكار هذه الجماعات” التكفيرية”،وقال: “الإعلام سيفتح الإستوديوهات لأعضاء الحزب الوطنى المنحل، ولا يفسح المجال لعلماء الأزهر أو خبراء مواجهة الفكر التكفيري لمواجهة هؤلاء التكفيريين”.

واستبعد الزعفراني ما يتردد حول، أن جهاز الأمن مخترق، مؤكدا أن الجهاز الأمني استرد قوته عقب سقوط الإخوان ونجاح ثورة 30 يونيو.