قوي سياسية بالإسكندرية تؤيد الحكم بإعدام 2 من مرتكبي مذبحة سيدي جابر

قوي سياسية بالإسكندرية تؤيد الحكم بإعدام 2 من مرتكبي مذبحة سيدي جابر
كتب -

الإسكندرية _عمرو  أنور:

أعلنت قوى سياسية بالإسكندرية، تضامنها مع الحكم الصادر، صباح اليوم السبت، بإحالة أوراق اثنين من المتهمين بإلقاء الصبية من أعلى عقار بسيدي جابر بالإسكندرية، إلى فضيلة مفتي الجمهورية، واصفين الحكم بأنه القصاص العادل.

وقال، عبد الرحمن الجوهرى، منسق حركة كفاية، إن الحكم يعد قصاصًا عادلاً للشهداء الذين تم إلقاءهم من أعلى الأسطح، مضيفًا، أن القضية كانت مثار جدل ولكن الجريمة مكتملة الأركان فقد قتل المتهمان الضحايا بصورة بشعة.

وأضاف، أحمد شعبان، عضو جبهة الإنقاذ بالإسكندرية، أن الحكم يعتبر جزاءً رادعًا للقتلة؛ خاصة وأن القضية شاهدها كل الشعب المصرى من خلال شاشات التليفزيون، قائلا: “إن لم يحدث هذا الردع فإن الدين الإسلامى يكون مقصرًا فى أحكامه”، لافتًا إلى أن الحكم يعتبر بمثابة إنتصار للشريعة الإسلامية.

واتفق، حسنى حافظ، وكيل نقابة الصحفيين، أمين لجنة الوفد بالإسكندرية، مع سابقيه، في أن الحكم الصادر بحق المتهمين أعاد الحياة لأهالى سيدى جابر الذين فقدوا أبناءهم فى الأحداث، مؤكدًا أن أهالى سيدى جابر سيقيمون احتفالات كبيرة خلال الأيام القادمة ابتهاجًا بحكم المحكمة.

من جانبه، علق، إيهاب القسطاوى، منسق حركة تغيير الإسكندرية، على الحكم قائلاً أنه حكم عادل من قاضى عادل يعرف القانون والشرع جيدًا، مطالبًا، في السياق نفسه، العدالة فى مصر بإنجاز كافة أحكام قضايا العنف والإرهاب حتى يتم ردع الباقين من أعضاء الخلايا الإرهابية فى كافة ربوع البلاد.