قوى سياسيه بدمياط تحمل حماس مسؤولية ما يحدث في غزه وتطالب القياده السياسيه بموقف حاسم

قوى سياسيه بدمياط تحمل حماس مسؤولية ما يحدث في غزه وتطالب القياده السياسيه بموقف حاسم
كتب -

:دمياط – أحمد عبده

أعربت قوى سياسيه بدمياط عن استيائها مما يحدث من اعتداءات وحشيه على الشعب الفلسطيني، وحملت حركة حماس والجيش الإسرائيلي مسؤولية ما يحدث من قتل جماعي للأطفال والنساء، مطالبين القياده السياسيه باتخاذ موقف حاسم تجاه الغطرسه الإسرائيلية

محمد جمعه الموافي، رئيس لجنة شباب حزب الوفد بدمياط، يقول انشغلت الدول العربية في قضاياها الداخلية، وتناست القضية الكبرى التي كانت تشغلنا جميعا وهي الشقيقة فلسطين، مضيفا أن ما يحدث في المنطقة بكاملها دليل على استغلال الصهاينة وتدخلاتهم لإلهاء العرب والمسلمين عن غزه، وما .يدار الأن دليل على محاولات الصهاينة والأمريكان والغرب المناوئ لهم على السيطرة على المنطقة بكاملها

وقال الموافى على المسلمين والعرب التوحد الأن وسريعا، واليقظة والتكاتف لدعم القضية الفلسطينية والتنبه لمخطط الغرب من أجل السيطرة على الشرق الأوسط الكبير

بينما أكد جمال الزيني، عضو مجلس الشعب الأسبق، أن القضية الفلسطينية كانت ومازالت وستظل محور اهتمام مصر من أجل الشعب الفلسطيني  وليس من أجل فصيل محتل ومختل يتاجر بالقضية وبالوطن وبالدين، وهو السبب المباشر في كل مايحدث، ونحن إذ نرفض أي إعتداء إسرائيلي بوضوح وقوة. إلا أن الحل يبدأ بيد الشعب الفلسطيني نفسه في تحرير إرادته ممن يتاجرون بها لتعود فلسطين حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله

جهاد عيد، عضو نقابة المعلمين بمركز دمياط، أعرب عن استيائه لما يحدث من إعتداءات وحشيه من قبل الجيش الإسرائيلى قائلا (غزة ليست حماس) وفلسطين في القلب، ومصر لن ولم تتخلى عن قضية الشعب الفلسطينى الشقيق

ورفض عيد تحميل حركة حماس مسؤوليه  ما يحدث الأن من اعتداءات على الرغم من موقفها المعادي للشعب المصري، وتحولها لكي تكون أداه وشوكه في ظهر الجيش والشعب المصرىي، وهو ما أفقد الكثير من المصريين ثقتهم في حماس وفي بعض فئات الشعب الفلسطيني، ولكن ما يحدث الأن من قتل جماعى للشعب الفلسطيني وللأطفال الأبرياء، كل هذا يدعونا للوقوف صفا واحدا في مواجهه العدو الاسرائيلي، وطالب عيد القيادة السياسية باتخاذ موقف حاسم تجاه غطرسة اسرائيل.

بينما طالب إبراهيم الحمامي، عضو المكتب السياسي لحزب مصر القويه، الرئيس عبد الفتاح السيسي باتخاذ موقف حاسم وحازم تجاه العدوان الإسرائيلي، وأضاف الموقف الحازم ليس بالضرورة الدخول في حرب مع إسرائيل ولكن لا بد من فتح المعابر، وتكوين جبهه عربيه تستطيع ان توقف إسرائيل عند حدها سياسيا، كما طالب الحمامى بمزيدا من الضغوط على إسرائيل والولايات المتحده الأمريكيه لوقف العدون الغاشم