قوى سياسية تنتقد إقامة محافظ البحيرة مؤتمرًا لمبايعته: محاوله من رجال مبارك للعودة

قوى سياسية تنتقد إقامة محافظ البحيرة مؤتمرًا لمبايعته: محاوله من رجال مبارك للعودة
كتب -

البحيرة – محمود السعيد:

انتقدت قوى وحركات سياسية بالبحيرة، مشاركة اللواء مصطفى هدهود، في مؤتمر جماهيري، بقرية الخوالد، التابعة لمركز إيتاى البارود، والذي شهد إرسال المشاركون في المؤتمر برقية مبايعة وتأييد للمشير عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، كما طالبوا باستمرار اللواء مصطفى هدهود، محافظًا للبحيرة لما وصفوه بـ”جهوده المخلصة في الإرتقاء بالخدمات المقدمة لمواطني المحافظة”.

ووصف فايز السمان، مسؤل التيار الشعبي بالبحيرة، ما تم بقريه الخوالد بأنه استنساخ لدولة مبارك التى ثأر عليها الشعب المصري في25 يناير، مؤكدًا أن طريقة المؤتمرات الشعبية التي تجمع فصيل سياسي واجتماعي واحد هي ذات الطريقة التي كان يلجأ إليها نظامي مبارك والإخوان، ولم تفلح تلك الوسائل في حمايتهما من ثورة الشعب عليهما، مطالبًا بوقف تلك الممارسات التي يتسم معظمها بنفاق الحاكم.

كما انتقد حسن يوسف، أمين حزب الدستور بالبحيرة، ما شهده المؤتمر من إرسال برقيات تأييد لرئيس منتخب منذ أشهر قصيرة جدا، حيث لا يستدعي الأمر ذلك على الإطلاق لإرسال برقيات من هذا النوع.

ويضيف أمين حزب الدستور، أن المطالبة ببقاء المحافظ ليست سوى حالة صارخة لنفاق المسؤول، ولم يكن لائقًا على الإطلاق أن يسمح المحافظ بهذه الممارسات.

في حين قال عادل محلاب، منسق حركة 30 يونيو: إن منظمي هذا المؤتمر هم من رجال الحزب الوطني المنحل، الذين يحاولوا العودة إلى الساحة السياسية، خاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية، مضيفًا أن محافظ البحيرة يساعدهم في ذلك ويدعم خطاهم، رغم الرفض الشعبي الواسع لنظام مبارك ورجاله.

واستعرض المحافظ  خلال المؤتمر، ما وصفه بـ”الإنجازات”، التى تتم على أرض المحافظة في جميع المجالات الخدمية، ومنها الصحة والتعليم ومياه الشرب والصرف الصحي والإنارة والغاز والبيئة، مؤكدًا أن أجهزة المحافظة التنفيذية تعمل في بوتقة واحدة ومنظومة متكاملة، لخير ورفاهية المواطنين.

كما قام المحافظ بحشد عددًا من المسؤولين التنفيذين، بينهم  أحلام أحمد السيد، السكرتير العام، ومحمد الصيرة، السكرتير العام المساعد، ومحمد إسماعيل، رئيس مدينة إيتاى البارود، وإبراهيم التداوى، وكيل وزارة التربية والتعليم، ومحمد نعمة الله، وكيل وزارة الصحة، وخالد حسين، رئيس شركة مياه الشرب، ومحمود السعدني، مدير عام الصرف.