قوى سياسية ببورسعيد تدين حادث سيناء.. ومطالب بعرض نتائج التحقيق على الشعب

قوى سياسية ببورسعيد تدين حادث سيناء.. ومطالب بعرض نتائج التحقيق على الشعب
كتب -

بورسعيد- محمد الحلواني:

أدانت العديد من القوى السياسية والحزبية ببورسعيد، حادث الهجوم المسلح على كمين كرم القواديس بالشيخ زويد، والذي راح ضحيته 31 شهيدًا وإصابة 41 جنديًا، مطالبين بالقصاص العاجل ودحر الإرهاب.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نظمتها عدد من القوي السياسية والحزبية بشارع محمد على وأوجينا مساء أمس السبت، حيث دعا حزب الدستور ببورسعيد القوي السياسية للمشاركة في وقفة احتجاجية حدادًا بالملابس السوداء على أرواح شهدائنا ضحايا الحادث الإرهابي، والتنديد والمطالبة بالقصاص العادل ممن قام بالتعدي على حرمة دماء جنود القوات المسلحة.

ورفع المشاركون خلال الوقفة عدد من اللافتات منها  “ماذا نفعل كي لا يقتل أبنائنا”، و”الدم المصري حرام”، و”ضد الفتنة ضد الدم المصري”، و”أم الشهيد كلنا أبنائك. الإسلام منهم برئ. لا تحزني يا أم الشهيد ابنك في الجنة”.

ورددوا هتافات منددة بالحادث منها “الإخوان أعداء الله. اعدموهم اعدموهم. سامع أم شهيد بتنادي الإخوان قتلوا ولادي”.

وعلي هامش الوقفة، قال محمد صفا، عضو حزب المصريين الأحرار ببورسعيد، إن الحزب شارك في الوقفة تنديدًا بالحادث الإرهابي، مشيرًا إلى أن الانفجارات والقتل الذي يحدث لن يصيب الشعب إلا إصرارًا وعزيمة على إنهاء الإرهاب مرة أخرى.

ومن جانبه، أوضح أحمد عثمان، المتحدث الإعلامي باسم حزب الدستور أن مطالب الوقفة هي القصاص والشفافية وعرض نتائج التحقيقات على الشعب المصري.