قوى سياسية بالإسكندرية تطالب بعزل شمال سيناء عقب حادث العريش

قوى سياسية بالإسكندرية تطالب بعزل شمال سيناء عقب حادث العريش
كتب -

الإسكندرية- عمرو أنور:

أدانت قوى سياسية بالإسكندرية حادث العريش الذي وقع اليوم الجمعة وراح ضحيته أكثر من 25 جنديًا وإصابة أخرين، داعية إلى عزل منطقة شمال سيناء وإخلائها من المواطنين، وغعلانها منطقة حرب لمواجهة الجماعات المسلحة.

واتهم المستشار طارق محمود، الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر بالإسكندرية أنصار بيت المقدس بتدبير الهجمات التي وقعت اليوم بالشيخ زويد وأودت بأرواح 25 جنديًا مصريًا من قوات الأمن.

وقال محمود إنه طالب سابقاً بعزل منطقة شمال سيناء وإخلائها من المواطنين وإعلانها كمنطقة حرب وأكد أن هذا هو الحل الصحيح لتجفيف هذا المنبع مم الإرهاب حتى لا نتفاجئ في يوم بظهور نواه لتنظيم داعش في تلك المنطقة.

وأضاف أن ما بحدث حاليا في الدولة المصرية يستوجب علينا جميعاً التضحية من أجل العبور بهذا الوطن وأن الدولة المصرية قادرة على اقتلاع جذور الإرهاب.

وقدم أمين ائتلاف صندوق تحيا مصر التعازي ﻷهالي الشهداء والمصابين في تلك الأحداث التي تتكرر، مبينًا “مصر لن تنسى من ضحى من أجل أمن واستقرار الدولة، وأيضاً لن تنسى أعدائها وسوف تتخلص منهم بتماسك وترابط هذا الشعب وتمسكه بحقه في تقرير مصيره”.

في ذات السياق استنكر سيد عبد الكريم، مؤسس رابطة صحفيين ضد الفساد الحادث الغاشم، مطالبًا بسرعة ضبط المتورطين فيه.

كما أعرب محمد أبو هيبة، منسق حملة عمار يا إسكندرية عن بالغ حزنه جراء الحادث الأليم الذي استهدف خيرة أبناء مصر، مطالبًا بالقضاء على الإرهاب مهما كلفنا الثمن.

ونعى حسنى حافظ، أمين لجنة الوفد بالإسكندرية ضحاي حادث العريش، قائلًا “رحم الله الشهداء”، مضيفًا “لن نتهاون في حقوقهم ولن تنجح محاولات الإرهاب فى كسر المصريين”.