قوى سياسية بالإسكندرية ترفض استمرار المحافظ وتطالب برحيله

قوى سياسية بالإسكندرية ترفض استمرار المحافظ وتطالب برحيله
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

حالة من السخط سيطرت على عدد من القوى السياسية بالإسكندرية تجاه اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، مطالبة بضرورة إقالته لفشله في حل أي أزمة بالمحافظ خلال الفترة الماضية.

وقال محمد سعد خير الله، مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر: “مهدي لم يعرف أي شيء عن إدارة الأزمات بالمحافظة وتفرغ طيلة الأشهر الماضية بالظهور الإعلامي سواء في  الفضائيات أو الصحف”.

وأضاف: “المحافظة تحولت إلى مدينة للأكشاك العشوائية داخل كافة الميادين، وذلك بسبب تخاذل المحافظ حتى أصبحت كافة الميادين عبارة عن أسواق عشوائية”.

واتفق معه سيد عبدالكريم، مؤسس رابطة صحفيين ضد الفساد، موضحا: “طارق مهدي يعتمد على أنه كان عضوا بالمجلس العسكري وزميل المشير عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية الحالي، لأنه يردد لمن حوله أنه صديق السيسي ولا يمكن أن يقوم بإقالته”.

بينما عبر إيهاب القسطاوي، منسق حركة تغيير بالإسكندرية، عن غضبه الشديد بسبب تجاهل المحافظ لقضايا كارثية، مثل قضية شركة إسود الكربون بغرب المحافظة والتي تلوث وتدمر الثروة الزراعية هناك.

وتابع القسطاوي: “نريد محافظ يعلم كل صغيرة وكبيرة عن الإسكندرية وطبيعتها الجغرافية”.

وأشارت شيماء الصباغ، عضوة حزب التحالف الشعبي الاشتراكي بالإسكندرية، إلى أنها تتوقع استمرار “مهدي” فى منصبه كمحافظ للإسكندرية لأنه من فريق السيسي بالمجلس العسكري.

وكانت أنباء قد ترددت، اليوم الإثنين، داخل عدد من أجهزة المحافظة بأن مهدي أوشك على الرحيل، وأن اللواء إيهاب العتال، نائب محافظ شمال سيناء الحالي، هو الأقرب لتولي المنصب، خاصة وأنه خدم مع الرئيس السيسي وقتما كان الأخير قائدا للمنطقة الشمالية العسكرية، وكان العتال مديرا لفرع جهاز المخابرات العامة بالإسكندرية.